كيف أنقذ كورونا "صقور الجديان" من حرمان اللعب في السودان؟

أصبح المنتخب السوداني لكرة القدم أبرز المستفيدين من قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والاتحاد الافريقي "كاف" بتعليق النشاط الرياضي عقب تحذير منظمة الصحة العالمية من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، بعد وفاة وإصابة الآلاف حول العالم.

وذكر الأمين العام للاتحاد السوداني، حسن أبو جبل، في تصريحات صحافية نشرتها صحيفة الصدى الرياضية اليوم الأربعاء، أن تفشي وباء كورونا ألغى مؤقتاً زيارة وفد التفتيش بالاتحاد الافريقي للخرطوم، للوقوف على جاهزية الملاعب لاستضافة المباريات الدولية.

وأوضح أن الوفد كان مقرراً أن يزور السودان الأسبوع الماضي للوقوف على تصحيح الملاحظات التي كان قد رفعها الوفد في زيارته السابقة من أجل السماح بإقامة المباريات في السودان.

وقال أبوجبل إن خطر حرمان البلاد من استضافة المباريات الدولية لايزال قائماً.

وأشار الأمين العام للاتحاد السوداني إلى أن وفد التفتيش استقر في زيارته الماضية على وجود 29 ملاحظة على ستاد حليم شداد، بجانب ست ملاحظات على استاد الجوهرة الزرقاء معقل فريق الهلال، وأن الوفد كان قد أمهل اتحاد الكرة حتى 15 مارس الماضي للإيفاء بالالتزامات لاستمرار استضافة المباريات.
طباعة