مدرب برتغالي يتمنى إصابة الصحافيين بفيروس كورونا

    لم يصل مدرب فلامنغو البرازيلي، البرتغالي جورجي جيسوس، إلى لشبونة بأفضل صورة ممكنة، حينما فقد أعصابه أمام مضايقات الصحافيين له في المطار، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإسبانية.

    في ظل توقف المنافسات في البرازيل، قرر جيسوس العودة إلى البرتغال للبقاء مع عائلته، لكن لدى وصوله لاحقه عدد من الصحافيين والمصورين دون ارتداء قفازات، أو حتى أقنعة واقية لتصويره، لأخذ تصريحات منه.

    وكان جيسوس يسير بقفازات وقناع واقٍ، وطالب الصحافيين أكثر من مرة بأن يتركوه في سلام، لكنهم لم يذعنوا له.

    وفي النهاية فقد جيسوس أعصابه، وقال لهم: "أتمنى أن تصابوا بكورونا".

    يذكر أن المدرب فقد أخيراً أحد مساعديه القدامى بسبب فيروس كورونا في البرتغال، وسيبقى في حجر لمدة أسبوعين في لشبونة.
    طباعة