تأجيل الأولمبياد يكلف اليابان 6 مليارات دولار

أكد خبراء يابانيون أن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) ودورة الألعاب البارالمبية التي تعقبها في طوكيو سيكلف اليابان ما بين 640 و670 مليار ين ياباني (ما بين 8ر5 مليار و1ر6 مليار دولار أميركي) .

 

واعترفت اللجنة الأولمبية الدولية أنها تدرس تأجيل أولمبياد طوكيو بسبب تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في أماكن عدة بالعالم.

كما أشار رئيس الوزراء الياباني شنزو آبي إلى أنه لا يمكن إقامة الأولمبياد في ظل الظروف الحالية.

وقال البروفيسور كاتسوهيرو مياموتو أستاذ الاقتصاد بجامعة "كانساي" اليابانية أن بلاده ستخسر نحو 8ر640 مليار ين ياباني حال اتخذت اللجنة الأولمبية الدولية قرارها بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 .

وأوضح مياموتو أن إلغاء الأولمبياد بشكل تام سيكلف بلاده نخو 5ر4 تريليون ين. ولكن اللجنة الأولمبية الدولية وآبي أكدا أن الإلغاء ليس مطروحا.

وقال الخبير الاقتصادي جونيتشي ماكينو، في تصريحات لصحيفة "نايكاي بزنس ديلي" إن تأجيل الأولمبياد سيكلف اليابان 670 مليون ين فيما ستقفز التكلفة في حالة الإلغاء إلى 8ر7 تريليون ين سيفقدها إجمالي الناتج القومي للبلاد.

ومن المقرر أن تقام دورة الألعاب الأولمبية خلال الفترة من 24 يوليو إلى التاسع من أغسطس المقبلين كما تعقبها دورة الألعاب البارالمبية من 25 أغسطس إلى السادس من سبتمبر المقبلين.

طباعة