البلجيكي فيلايني أول لاعب يُصاب بـ «كورونا» في الدوري الصيني

    لاعب الوسط البلجيكي مروان فيلايني. أ.ف.ب

    أصيب لاعب الوسط البلجيكي مروان فيلايني بفيروس كورونا المستجد كما أعلن ناديه شاندونغ لونينغ، أمس، ليصبح بالتالي أول حالة من نوعها في الدوري الصيني الممتاز لكرة القدم.

    ويعاني البلجيكي الدولي (32 عاماً) من حرارة عادية ويشعر بحالة جيدة، بحسب ناديه، «لكنه تحت المعاينة ويخضع للعلاج في أحد المستشفيات المختصة».

    وأضاف شاندونغ لونينغ في بيان: «يبذل النادي قصارى جهده للمساعدة في العلاج وتعافي اللاعب».

    وانضم فيلايني بالتالي إلى بعض الأسماء البارزة التي أصيبت بفيروس كورنا الذي حصد نحو 13 الف شخص حول العالم، الى جانب مهاجم يوفنتوس الأرجنتيني باولو ديبالا، وجناح تشلسي كالوم هادسون اودوي ومدرب أرسنال الإسباني ميكل ارتيتا.

    وتعتبر إصابة فيلايني ضربة لآمال المسؤولين عن الدوري الصيني الذين كانوا يمنون النفس بانطلاقه الشهر المقبل علماً بأن بدايته كانت مقررة الشهر الماضي، لكن تم تأجيله بسبب تفشي وباء «كوفيد-19» بقوة في الصين.

    وانضم فيلايني الى صفوف شاندونغ لونينغ قادماً من مانشستر يونايتد الإنجليزي في فبراير الماضي مقابل صفقة بلغت 7.2 ملايين يورو.

    وكان الاتحاد الصيني أعلن أن وو لي أفضل لاعب في البلاد الذي يلعب في صفوف إسبانيول الإسباني أصيب بفيروس كورونا، وقد وضع نفسه في الحجر المنزلي في برشلونة حيث يعاني عوارض خفيفة.

    وتعتبر مدينة ووهان الصينية بؤرة وباء كورونا، حيث بدأ في ديسمبر الماضي وانتشر بشكل كبير في مختلف أنحاء العالم.

    طباعة