«يويفا»: إدارتنا لأزمة «كورونا» نموذج يحتذى لساسة الاتحاد الأوروبي

رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» ألكسندر سيفرين. أ.ف.ب

أعرب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ألكسندر سيفرين، عن اعتقاده بأن ما قدمته كرة القدم الدولية من تضامن يُعد نموذجاً يحتذى للساسة في فترة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي تصريحات لصحيفة «فيلت آم زونتاج» الألمانية الصادرة أمس، نوه سيفرين بأن تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) إلى العام المقبل بسبب «كورونا»، تسبب في خسائر تقدر بمئات ملايين اليورو. وأضاف سيفرين: «أعتقد بأنه يمكن للاتحاد الأوروبي أن يتخذ من طريقة إدارتنا للأزمة نموذجاً يحتذى به».

وطالب سيفرين (52 عاماً) الحكومات بتحرك مشترك، وقال: «لدينا في أوروبا وحدة نقدية وحدود مفتوحة، لكن الموجود بشكل رئيس الآن في الأزمة هو تعامل فردي لبعض الدول بقواعد مختلفة بدلاً من تعامل منسق، وهذا أمر مؤسف».

وكان «يويفا» قرر الثلاثاء الماضي تأجيل يورو 2020، التي كان مقرراً تنظيمها في 12 دولة، إلى صيف العام المقبل في الفترة بين 11 يونيو حتى 11 يوليو 2021.

وصرح سيفرين بأن بطولة اليورو «هي واجهتنا التعريفية، وهي كبطولة تُقام كل أربعة أعوام أهم مصدر لإيراداتنا وبفارق كبير عن أقرب منافسة أخرى، ولهذا فإن الأمر الواضح هو أننا قدمنا أعظم تضحية».

ونفى سيفرين صحة تقارير ذكرت أن «يويفا» طلب من الدوريات المحلية الأوروبية 300 مليون يورو مقابل تأجيل بطولة اليورو، وقال: «لقد وُعِدْنا بأن يتم إظهار التضامن معنا إذا تطلب الأمر، هذا كل شيء، وهذا يكفي بالنسبة للوقت الراهن».

 

طباعة