رقعة الإصابات تتسع سريعاً

«فيروس كورونا» يصيب 13 لاعباً في 6 أندية بدوري السلة الأميركي

ماركوس سمارت نجم بوسطن سلتيكس أعلن إصابته بالفيروس.■ إي.بي.إيه

اتسعت رقعة الإصابات بفيروس كورونا المستجد في صفوف أندية دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بشكل سريع، وبين لحظة وأخرى يتم الإعلان عن تسجيل حالات جديدة، لتصل بحسب صحف أميركية حتى صباح أمس إلى 13 لاعباً في ستة أندية، بينها لوس أنجلوس ليكرز، وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز وبوسطن سلتيكس ودنفر ناغتس.

وأعلن ليكرز، متصدر ترتيب المنطقة الغربية، إصابة إثنين من لاعبيه بفيروس «كوفيد-19»، دون أن يكشف هويتهما، بينما أعلن فيلادلفيا أن ثلاثة من أفراده خضعوا لفحوص إيجابية، وأكد دنفر إصابة أحد أعضائه، دون تحديد ما إذا كان لاعباً أم من الطاقم. كما أكد ماركوس سمارت، لاعب سلتيكس، أنه مصاب.

وعلّقت منافسات الدوري الأميركي، الأربعاء الماضي، بعد تأكيد إصابة لاعب يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير بالفيروس. ومنذ ذلك الحين، تأكدت إصابة زميله دونافان ميتشل، وكريستيان وود من ديترويت بيستونز، وأربعة لاعبين من بروكلين نتس، أبرزهم كيفن دورانت. لكن عدد الإصابات سجل ارتفاعاً لافتاً أول من أمس، مع تزايد وتيرة الفحوص التي يتم إجراؤها في الولايات المتحدة لكشف الإصابات بالفيروس.

وأعلن ليكرز، الذي يضم في صفوفه النجمين ليبرون جيمس وأنطوني ديفيس، أنه أخضع لاعبيه لفحوص، على خلفية خوضهم في 10 مارس مباراة ضد بروكلين نتس، وجاءت فحوص اثنين منهم إيجابية. وأكد فريق مدينة لوس أنجلوس أن أطباء الفريق يتابعون اللاعبين عن كثب.

وقالت المتحدثة باسم ليكرز أليسون بوغلي في بيان «علمنا أن لاعبَين في ليكرز أتت نتائج فحوصهما إيجابية. لا يعاني اللاعبان حالياً من أي عوارض، وهما في الحجر الصحي برعاية طبيب الفريق».

وتابعت: «طُلب من جميع لاعبي وأعضاء الجهاز الفني في ليكرز البقاء في الحجر الصحي الذاتي في المنزل، ومراقبة صحتهم عن كثب، والتواصل مع أطبائهم الشخصيين، والبقاء على تواصل مستمر مع الفريق». من جهته، كشف سفنتي سيكسرز، الذي كان يحتل المركز السادس في المنطقة الشرقية قبل تعليق المنافسات، وجود حالات إيجابية في صفوفه، بعدما حذرت السلطات الصحية من أن بعض اللاعبين، والمدربين، وأعضاء الجهاز الفني، قد يكونون تعرضوا لاحتمال الإصابة بالفيروس الذي أودى بحياة نحو 10 آلاف شخص حتى الآن في العالم. وأوضح سيكسرز أن أفراده الثلاثة يخضعون للحجر الذاتي تحت مراقبة الأطباء، وأيضاً من دون كشف أسمائهم. وأعلنت الولايات المتحدة، ليل الخميس، تخطي عتبة 10 آلاف إصابة مسجلة بفيروس كورونا المستجد، فيما بلغت حصيلة الوفيات 154، بحسب حصيلة لجامعة جونز هوبكينز. وتوقعت السلطات الصحية أن يشهد عدد الإصابات الذي تجاوز حالياً 10 آلاف و700 ارتفاعاً سريعاً في الأيام المقبلة مع زيادة وتيرة إجراء الفحوص.


- قيام أندية السلة بإخضاع كل لاعبيها والعاملين فيها لفحوص «كورونا» كشف عن إصابات كثيرة.

طباعة