إيطاليا تتوسل كريستيانو رونالدو ولاعبي «الكالتشيو» تخفيض رواتبهم

توسّل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، لاعبي دوري الدرجة الأولى «الكالتشيو» مساعدة كرة القدم في البلاد بتخفيض رواتبهم العالية التي يتقاضونها بالملايين سنوياً تزامناً مع الحالة العصيبة التي تعيشها إيطاليا مع تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» الذي أصاب 41 ألف شخص وأدى إلى وفاة 3400 حتى الآن.

وذكرت صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت» أن «رئيس الاتحاد الإيطالي غابرييلي غرافينا توسل من لاعبي دوري الدرجة الأولى تخفيض رواتبهم على الأقل خلال الموسم الحالي في ظل هذه الأوضاع التي أضرت بكرة القدم العالمية والإيطالية على وجه الخصوص نتيجة التوقف الاضراري، آملاً أن يفكر اللاعبون بهذا الأمر جدياً».

وفي حالة تم تخفيض رواتب اللاعبين فإن نجم نادي يوفنتوس كريستيانو رونالدو سيخسر نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ 35 مليوناً في السنة، فيما تبلغ ثروته الإجمالية 430 مليوناً، بحسب مجلة «فوربس».

ولن يكن رونالدو، الذي يعزل نفسه حالياً في حجر صحي بمدينة ماديرا البرتغالية، وحده المتأثر بهذا القرار حال صدوره، وإنما هناك لاعبين آخرين في الدوري الإيطالي يتقاضون أجوراً مرتفعة يتقدمهم زملاءه في يوفنتوس الأرجنتينيين باولو ديبالا، وغونزالو هيغواين، والويلزي آرون رامزي، والهولندي ماتياس دي ليخت، وفي الاندية الأخرى مهاجم إنتر ميلان البلجيكي روميلو لوكاكو.

يذكر أن صحيفة «لاريبوبليكا» الإيطالية قدّرت حجم الضرر المالي الذي سيلحق بالدوري الإيطالي بسبب كورونا، قائلة: «في حالة عدم استكمال الموسم الحالي ستبلغ خسائر الأندية الإيطالية نحو 460 مليون دولار من حقوق البث المحلي والأوروبي وكأس إيطاليا». فيما أكد موقع «فوتبول إيطاليا» بأن «خسارة كل جولة للدوري الإيطالي تصل إلى 31 مليون دولار، ويتبقى 12 جولة على انتهاء البطولة».

طباعة