نجم في ريال مدريد يكسر الحجر الصحي من أجل خطيبته ويتعرض لانتقادات شديدة

تعرض نجم هجوم فريق ريال مدريد، الصربي لوكا يوفيتش إلى انتقادات شديدة في موطنه، بسبب كسره الحجر الصحي الذي فرضه ريال مدريد على كل لاعبيه والعاملين فيه لمدة 14 يوما بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، حيث قام يوفيتش بعد أيام قليلة من سريان الحجر الصحي بالسفر إلى العاصمة الصربية بلغراد من أجل الخروج مع خطيبته، حيث شوهد في أماكن عامة عديدة بحسب ما أكدته صحيفة «أس» الإسبانية اليوم.
وتعتبر العاصمة مدريد، أحد البؤر الرئيسة لانتشار «كورونا» في إسبانيا والقارة الأوروبية، حيث تخطت عدد حالات الإصابة في إسبانيا حاجز الـ15 ألفا، والوفيات تقارب الـ700.
وكان أبرز المنتقدين ليوفيتش، رئيسة الوزراء في صربيا آنا برنابيتش التي قالت: رأينا نماذج سيئة لبعض نجوم الكرة الذين يتقاضون الملايين، ولا يستطيعون الالتزام بعزلة منزلية قصيرة».
وانتقدت برنابيتش عودة العديد من نجوم صربيا من أنديتهم في أوروبا، مشيرة إلى أنهم بذلك يعرضون مواطنيهم لخطر انتشار الفيروس. ووجهت العديد من وسائل الإعلام في صربيا انتقادات مماثلة ليوفيتش ولاعبين آخرين، قائلة إنه كان عليهم البقاء في منازلهم بالدول المتواجدين فيها، بدل التصرف بلا مسؤولية في ظرف إنساني حساس.

 

طباعة