لاعبو الريال وبرشلونة يملؤون وقت فراغهم رغم «كورونا»

ميسي يعزل نفسه في المنزل مع أبنائه. من المصدر

يبحث لاعبو كرة القدم في أوروبا عن وسائل مختلفة لملء وقت فراغهم، في ظل تعليق المنافسات بسبب فيروس كورونا المستجد، وينشرون عبر مواقع التواصل نشاطات متنوعة.

ونشر قائد فريق كرة القدم، المدافع سيرخيو راموس، لقطات وأشرطة مصوّرة له وهو يقوم بتمارين رياضية داخل منزله على آلة الجري. أما ماركو أسنسيو، الذي تعرض لإصابة في الركبة صيف عام 2019، فنشر صورة له وهو يواصل التعافي، لكن هذه المرة في حديقة منزله.

أما زميلهما المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، الذي يعرف عنه حبه تمضية الوقت في منزله، فنشر صوراً له وهو يقوم بتمارين الإحماء ورفع الأثقال.

أما لاعبو برشلونة بطل الدوري الإسباني، فيخضعون في المنزل لبرنامج تدريب رياضي «محدد وخاص» بكلٍّ منهم، وضعه الجهاز الفني للفريق، ويقوم بمراقبته عن بعد باستخدام أجهزة قياس بيومترية.

ونشر قائد الفريق، الأرجنتيني ليونيل ميسي، صورة تجمعه مع نجليه في منزله، مرفقة برسالة جاء فيها: «هذه أوقات معقدة بالنسبة لنا جميعاً. نحن قلقون مما سيحدث، ونريد أن نساعد من خلال وضع أنفسنا مكان الذين يعانون أسوأ ما يحصل، لأنه أثّر فيهم بشكل مباشر.. أو من خلال وجودهم على الخط الأمامي في المستشفيات والمراكز الطبية». وتابع: «يجب أن تبقى الصحة الأولوية.. هذا وضع استثنائي».

طباعة