محكمة استئناف تؤيد استمرار حبس رونالدينيو

    رونالدينيو في ورطة حقيقية بباراغواي بسبب جواز سفر مزور. رويترز

    أيدت محكمة استئناف في عاصمة باراغواي أسونسيون، استمرار حبس نجم الكرة البرازيلية السابق، رونالدينيو، وشقيقه روبيرتو، على ذمة قضية استخدام وثائق سفر مزورة لدخول البلاد.

    وغرد الادعاء العام في باراغواي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بالقول إن المحكمة رفضت طلب الدفاع تحويل الحبس الاحتياطي إلى إقامة جبرية بالمنزل، وعرض المحامون ترك مزرعة مملوكة للمتهم كضمان. وكتبت صحيفة «إيه بي سي كولور» الباراغوية، أن محكمة الاستئناف لم ترَ أن شيئاً قد تغير بالنسبة لها، في ما يتعلق بخطر هروب المتهم ومخاطر إعاقة التحقيق، وهما العاملان اللذان يستند إليهما قرار الحبس الاحتياطي. وبذلك يكون الدفاع قد فشل مجدداً في إخراج الشقيقين من الحبس. كان الادعاء العام في باراغواي حرك دعوى قضائية ضد بطل مونديال 2002، وشقيقه، بعد وقت قصير من إلقاء السلطات القبض عليهما لاستخدامهما وثائق سفر مزورة.

    طباعة