«الشعلة الأولمبية» تتحدى «كورونا» وتنطلق من اليونان

إجراءات غير مسبوقة خلال إيقاد الشعلة الأولمبية. أ.ف.ب

جرت أمس في اليونان مراسم حفل إيقاد الشعلة الأولمبية الخاصة بأولمبياد طوكيو 2020، وفي مدينة أولمبيا اليونانية القديمة، وسط إجراءات غير مسبوقة، شملت منع حضور الجمهور، بعدما سجلت البلاد أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد. وأضاءت ممثلة يونانية الشعلة، مستعينة بأشعة الشمس المنعكسة على مرآة، لتطلق رحلة الشعلة في اليونان قبل تسليمها إلى منظمي دورة طوكيو في 19 الجاري. وسمح لـ100 شخص فقط من اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لطوكيو 2020 بحضور الحفل، في حين كانت تخصص تذاكر لـ700 شخص سابقاً. ومع الفوضى التي يسببها فيروس «كوفيد-19» في الرياضة حول العالم، تحوم شكوك حول إمكانية إقامة الألعاب في موعدها من عدمها. ولايزال المنظمون يشددون على أن الاستعدادات تمضي كما هو مقرر، بينما سبق للجنة الأولمبية ورئيسها توماس باخ التأكيد على أنه لم يتم البحث حتى الآن بشأن إلغاء أو إرجاء الحدث العالمي.

وما إن تصل إلى اليابان، تبدأ الشعلة رحلتها الطويلة من فوكوشيما، قبل أن تصل إلى العاصمة طوكيو.


- حفل الشعلة جرى في مدينة أولمبيا من دون حضور الجمهور.

طباعة