بالصور.. أين توجه كريستيانو رونالدو هرباً من كورونا؟

صورة

أربك فيروس كورونا الحياة الرياضية في العالم، وعطّل موسم كرة القدم في مشهد تاريخي غير مسبوق، إذ وصلت عدواه للاعبين وملاك الأندية والجماهير، مما اضطر بالروابط والاتحادات إلى إيقاف النشاطات وتأجيل الأحداث الكبرى حرصاً على السلامة العامة، فيما اتخذ لاعبون كبار ومنهم البرتغالي كريستيانو رونالدو إجراءً احترازياً بالابتعاد مع أسرته عن إيطاليا التي يتفشى فيها كورونا بصورة مرعبة.
وقالت صحيفة «ماركا» الإسبانية إن «رونالدو وأطفاله وزوجته جورجينا نقلوا إقامتهم بالفعل إلى مدينة فونشال البرتغالية منذ أيام، ليتواجد إلى جانب والدته التي تتعافى من سكتة دماغية أصيبت بها أخيراً، وذلك بعد توقف الدوري الإيطالي وتحول إيطاليا بأكملها إلى حجر صحي كبير في ظل تفشي فيروس كورونا».
وأضافت الصحيفة أن «رونالدو سيبقى في بلاده لأيام، بعد تمديد إيطاليا حالة الحظر لمنع انتشار الفيروس ومن المقرر انضمام رونالدو إلى فريقه الإيطالي في الأيام المقبلة تحضيرا لمباراة العودة في الدور الـ16 من دوري أبطال أوروبا أمام أولمبيك ليون الفرنسي في تورينو».
وفي ظل تزايد الحالات المصابة بالمرض وإعلان منظمة الصحة العالمية للفيروس على أنه وباء، سارع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بتأجيل الكونغرس الـ70 الذي كان مقررا في الخامس من يونيو في أديس أبابا، الى 18 سبتمبر، وذلك في إطار إجراءات الوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد. 
وفرض تفشي الفيروس كورونا والإجراءات الصارمة التي تتبعها دول عدة حول العالم، نفسه على ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» في كرة القدم، مع إرجاء مباراتين بين ناديين إسبانيين وإيطاليين، هما إشبيلية وضيفه روما، وإنتر وضيفه خيتافي. 
وأعلنت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم أمس ان المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة التي كانت مقررة في الرابع من أبريل، أرجأت الى مايو، في ظل الاجراءات الاحترازية.
يذكر أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في العالم بلغ 119,711 منذ بدء تفشيه، بينها 4,351 وفاة في 110 بلدان ومنطقة، استناداً إلى مصادر رسمية حتى اليوم الأربعاء.

 

طباعة