حجر صحي على لاعبين من أرسنال.. وتأجيل مباراتهم مع مانشستر سيتي


 

 

أعلن نادي أرسنال عن إرجاء مباراته التي كانت مقررة مع مضيفه مانشستر سيتي التي كانت مقررة الساعة 11.30 مساء اليوم الأربعاء بتوقيت الامارات، ضمن منافسات الدوري الانجليزي لكرة القدم، بعد وضع عدد من لاعبيه في الحجر الصحي المنزلي على خلفية احتكاكهم مع مالك نادي أولمبياكوس اليوناني الذي أعلن الثلاثاء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأصبحت هذه المباراة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز تتأثر بانتشار فيروس "كوفيد-19" الذي دفع الى إرجاء العديد من الأحداث الرياضية حول العالم أو إقامة المنافسات من دون جمهور.

وقال النادي اللندني إن لاعبين وأربعة موظفين يخضعون للحجر المنزلي بعد احتكاكهم مع مالك أولمبياكوس فانغيليس ماريناكيس على هامش مباراة الفريقين في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أواخر فبراير.

وجاء في بيان أرسنال "نحن نتّبع ارشادات الحكومة التي توصي بأن يخضع كل شخص اقترب من شخص مصاب بالفيروس لحجر منزلي لمدة 14 يوماً منذ لقائهما الأخير".

وتابع "نتيجة لذلك، اللاعبون غير متاحين لمباراة الليلة (الاربعاء) ضد مانشستر سيتي، وقررت رابطة الدوري الانجليزي تأجيل المباراة".

وودع أرسنال الدور الـ32 لمسابقة "يوروبا ليغ" في 27 فبراير، بخسارته على أرضه إياباً أمام أولمبياكوس 1-2، بعد فوزه ذهاباً 1-صفر.

وأعلن ماريناكيس، مالك أولمبياكوس ونادي نوتنغهام فورست الإنجليزي، الثلاثاء إصابته بفيروس كورونا المستجد، مؤكداً انه يتخذ "كل الاجراءات الضرورية" و"يشعر بصحة جيدة".

وأوضح أرسنال أن اللاعبين والموظفين الذين التقوا ماريناكيس بعد المباراة على ملعب الامارات في لندن، سيعاودون العمل والتمارين يوم الجمعة قبل رحلة السبت الى برايتون.

وتابع أرسنال في بيانه "النصيحة الطبية التي تلقيناها تفيد بأن خطر إصابتهم لكوفيد-19 ضئيل جداً".

ووضعت رابطة الدوري الإنجليزي إرجاء هذه المباراة في إطار "احترازي"، مشيرة في الوقت الراهن الى عدم التخطيط لتأجيل مباريات أخرى.

وكان من المقرر اقامة المباراة المؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين في 29 فبراير، إلا انها أرجئت لانشغال مانشستر سيتي بنهائي كأس الرابطة المحلية التي حقق لقبها على حساب استون فيلا (2-1).

طباعة