«كورونا» يوقف نشاط الدوري الإيطالي

الملاعب الإيطالية مقفلة أمام الجماهير بسبب المخاوف من تفشي «كورونا». إي.بي.إي

أدى الانتشار السريع لفيروس كورونا في إيطاليا، لاسيما في المناطق الشمالية منها، إلى اتخاذ الحكومة المحلية قراراً بتعليق دوري كرة القدم الإيطالي (سيري أ) حتى الثالث من أبريل المقبل، من ضمن سلسلة إجراءات أخرى في محاولة لمكافحة تفشي هذا الوباء.

وقال رئيس الحكومة، جوسيبي كونتي، في مؤتمر صحافي: «لا توجد أسباب لاستمرار المباريات والأحداث الرياضية، وأنا أعني دوري كرة القدم. أنا آسف، لكن يتعين على جميع أنصار اللعبة أن يأخذوا علماً بذلك».

وأضاف: «سأقوم بالتوقيع على مرسوم يمكن تلخيصه بالتالي: سأبقى في المنزل. إيطاليا بأسرها ستكون منطقة محمية». وبالفعل دخل القرار حيز التنفيذ بعد منتصف ليل الإثنين الثلاثاء.

وجاء قرار الحكومة الإيطالية بعد أن أوصت اللجنة الأولمبية الإيطالية، الإثنين، بتعليق «جميع الأنشطة الرياضية على جميع المستويات»، حتى الثالث من أبريل، وسط التفشي المتزايد لفيروس كورونا في البلاد، وطلبت من الحكومة إصدار مرسوم في هذا الصدد.

ولم يشهد الدوري الإيطالي شيئاً مماثلاً إلا خلال الحربين العالمتين الأولى والثانية عندما توقف النشاط، علماً بأن وباء الكوليرا الذي ضرب البلاد عام 1973، وأودى بحياة 227 شخصاً، بينهم 170 في نابولي، لم يؤد إلى توقيفه.


3

أبريل المقبل الموعد المحدد لاستئناف مباريات الدوري الإيطالي.

طباعة