سان جرمان ودورتموند في دوري الأبطال من دون جمهور

سان جرمان سيفتقد جمهوره في لقاء دورتموند بسبب «كورونا». أرشيفية

أعلنت الشرطة الفرنسية، أول من أمس، أن مباراة باريس سان جرمان وضيفه بروسيا دورتموند الألماني المقررة الأربعاء في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ستقام من دون جمهور على خلفية المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأفادت الشرطة عبر حسابها على موقع «تويتر»: «فيروس كورونا.. التزاماً بالإجراءات التي أعلنت في مجلس الدفاع، قررت دائرة الشرطة في باريس أن المباراة ستقام خلف أبواب موصدة».

وسيحرم هذا الإجراء سان جرمان من مشجعيه على ملعبه «بارك دي برانس» في العاصمة الفرنسية في مباراة يأمل في خلالها قلب خسارته 1-2 ذهاباً في ألمانيا، وكسر عقدة الخروج من الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية في المواسم الثلاثة الماضية.

ويأتي هذا الإجراء غداة إعلان وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إثر اجتماع مطوّل لمجلس الدفاع عقد في قصر الأليزيه، منع التجمعات التي تضم أكثر من 1000 شخص، بعدما سبق للسلطات أن منعت حتى منتصف أبريل التجمعات التي تضم أكثر من 5000 شخص.

وأعلنت فرنسا تسجيل أكثر من 1100 إصابة ووفاة 19 شخصاً بفيروس «كوفيد-19»، بينما أعلنت ألمانيا أول من أمس أيضاً تجاوز عتبة الـ1000 إصابة.

وسبق لرابطة الدوري الفرنسي أن أرجأت مباراة سان جرمان ومضيفه ستراسبورغ التي كانت مقررة في نهاية الأسبوع المنصرم ضمن المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي، وذلك بسبب تفشي الفيروس.

وأثّر تفشي فيروس «كوفيد -19» الذي أودى بنحو أكثر من 3800 شخص حول العالم، سلباً على العديد من الأحداث الرياضية، فدفع الى إلغاء بعضها وإرجاء آخر، أو إقامتها خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين.

طباعة