فرض مسافة متر على الأقل بين الإعلامي واللاعب

آخر تطورات كورونا على كرة القدم.. إصابة مدرب ومنع المصافحة والسيلفي

تسبب فيروس كورونا في تغيير قواعد ومبادئ وطقوس رياضية في شتى أنحاء العالم، وعطّل برمجة البطولات، واستسلمت الاتحادات الكروية وخصوصاً في أوروبا للأمر الواقع وبدّلت مواعيد المباريات، واتخذت إجراءات احترازية هدفها حماية اللاعبين والحفاظ على صحتهم في المقام الأول أبرزها منع من المصافحة بين الفريقين والحكام عند بدء ونهاية المباريات، وفرض مسافة متر واحد على الأقل بين الإعلامي واللاعب في المقابلات الصحافية، فضلاً عن منع اللاعبين من التقاط صور شخصية "سيلفي". 

في انجلترا، أعلن الاتحاد الانجليزي لكرة القدم عن منع المصافحة بين اللاعبين والحكام في مباريات وأنشطة الدوري الانجليزي، وذلك كإجراء للحد من انتشار الفيروس، خصوصاً بعد الإصابه المعلنة في مدينة ليفربول، وحصر الاتحاد الطقس المعتاد قبل انطلاق المباريات باصطفاف اللاعبين للاستماع الى موسيقي الدوري الانجليزي بدون مصافحة، ثم مرور الفريق الضيف أمام المضيّف دون تلامس بين اللاعبين.

وفي بلجيكا، أعلنت رابطة المحترفين هناك عن سلسلة من الإجراءات للحيلولة دون انتشار كورونا، الذي أصيب به في البلاد 50 شخصاً على الأقل، من بينها منع اللاعبين من التقاط صور شخصية "سيلفي".

وقال بيان الرابطة أمس: "التواصل مع اللاعبين غير مرغوب فيه بالوقت الحالي. لذا نناشد الجمهور بعدم طلب التوقيعات أو المصافحة باليد أو الصور الشخصية أو طلب قمصان اللاعبين خلال هذه الفترة".

وأضاف "كما لن يسمح للصحافيين بإجراء مقابلات مع الرياضيين إلا في حالة كان هناك متر على الأقل فاصلا، وكذلك تجنب تبادل المصافحة بالأيدي أو بتبادل القبل، فضلا عن تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس، وغسل اليدين باستمرار".

وفي هولندا، أعلنت صحيفة "دي تلغيراف" الهولندية عن إصابة مدرب أياكس إريك تيج بكورونا ومساعديه: الدنماركي كريستيان بولس، والمعد البدني للفريق بولسن وشونماركر، وأخصائي العلاج الطبيعي الذين سيخضعون إلى حجر صحي في منازلهم.

وعربياً، دعت وزارة الشباب والرياضة اللبنانية اليوم الجمعة إلى تعليق كافة الانشطة الرياضية حتى نهاية مارس الجاري، كإجراء احترازي للوقاية من انتشار كورونا، بعد ارتفاع عدد المصابين بالوباء الى 18 بحسب وزارة الصحة اللبنانية.

وجاء في تعميم وزارة الشباب والرياضة: "بناء على التنسيق مع وزارة الصحة العامة تدعو وزارة الشباب والرياضة الاتحادات والجمعيات والأندية الرياضية والشبابية والكشفية الى تعليق الانشطة على أنواعها حتى نهاية شهر اذار (مارس) الجاري".

وأضاف البيان "تعتبر وزارة الشباب والرياضة هذا التعميم بمثابة اجراء احترازي يهدف الى حماية السلامة العامة للشباب والكشافة والرياضيين والمدربين والاداريين والجمهور على السواء والى الوقاية من انتشار فيروس كورونا ويتماشى مع الاجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة العامة في هذا المجال".

طباعة