أخبار سارة لجمهور الزمالك قبل لقاء الترجي في إياب أبطال إفريقيا

فرضت اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم عقوبات قاسية على الترجي التونسي ومدربه معين الشعباني، ومساعده مجدي تراوي، وقائده خليل شمام، ونجمه الجزائري عبدالرؤوف بن غيث، وذلك على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراته مع مضيفه الزمالك المصري في ذهاب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا التي أقيمت في 28 فبراير الماضي في القاهرة، لتشكل هذه العقوبات ضربة قوية للفريق التونسي الذي يستعد يوم غدٍ لاستضافة الزمالك في لقاء الإياب.

وأصدر الاتحاد الإفريقي بياناً، أكد فيه معاقبة المدرب الشعباني ومساعده تراوي، وخليل شمام، وجماهير نادي "باب سويقة" على خلفية الأحداث، وذلك بإيقاف الشعباني أربع مباريات وغرامة مالية بقيمة 20 ألف دولار، بسبب سلوكه العدواني، واستخدامه كلمات مهينة لحكام المباراة، وتوجيه عقوبة الإيقاف ذاتها البالغة أربع مباريات لمساعد المدرب مجدي تراوي وإنما مع غرامة مالية تصل قيمتها إلى 50 ألف دولار، بسبب سلوكه العدواني تجاه حكام المباراة، واستخدامه كلمات وتهديدات عدوانية، وانتهاءً بإيقاف لاعب الترجي شمام لمدة ست مباريات وغرامة قدرها 40 ألف دولار لاستخدامه كلمات مهينة والبصق على حكام المباراة.

كما تم فرض عقوبة الإيقاف لأربع مباريات مع غرامة مالية قيمتها 20 ألف دولار على لاعب الترجي الذي يرتدي القميص رقم 18 الجزائري عبدالرؤوف بن غيث لاستخدامه كلمات عدوانية بحق حكام المباراة، وصولاً لفرض الاتحاد القاري غرامة مالية قيمتها 10 آلاف دولار على النادي بسبب استخدام جماهيره للألعاب النارية، ومنح الاتحاد الإفريقي نادي الترجي مهلة ثلاثة أيام للاستئناف و60 يوماً لدفع الغرامات.

وشهدت مباراة الزمالك والترجي التونسي احتجاجات كثيرة للاعبي الترجي على الحكم المغربي رضوان جيد، في مباراة كان الترجي البادئ في التسجيل فيها عبر لاعبه بن غيث في الدقيقة 27، قبل أن يرد الزمالك بثلاثة أهداف جاء اثنان منها عبر المغربيين محمد او ناجم في الدقيقة 31، وأشرف بنشرقي في الدقيقة 71، والمصري محمود علاء من ركلة جزاء جاءت في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة، إلا أن شرارة احتجاجات الترجي جاءت بالاعتراض على الهدف الثاني للزمالك، وواصلت عبر الاعتراض على قرار الحكم في الدقيقة 73 بطرد لاعب الترجي محمد علي بن رمضان، لتبلغ الاحتجاجات ذروتها عقب صافرة النهاية، وهو ما أكده تقرير حكم المباراة الذي جاء فيه: "حاول كل من الشعباني وتراوي وشمام الاعتداء علي، قبل أن يقوم الأخير بالبصق علي رغم تدخل عدد كبير من رجال الأمن الذين كانوا يحيطون بنا"، مضيفاً في تقريره: "وجدنا صعوبة كبيرة في العودة إلى غرفة الملابس بسبب مسؤولي الترجي الذين كانوا ينتظروننا أمام مداخلها، وقيامهم برمي عبوات المياه علينا وأعقاب السجائر".
 

طباعة