أسطورة القدم البرازيلية رونالدينيو وشقيقه في قضبة الشرطة.. والتهمة تزوير

كشف موقع غازيتا دوبوفا" الباراغواني، عن إلقاء الشرطة في الباراغواي، القبض على أسطورة كرة القدم البرازيلي رونالدينيو برفقة شقيقه، بسبب حيازتهما لجوازات سفر مزورة.

ووفقاً للموقع المذكور، فإن نجم برشلونة الأسبق، قدم إلى الباراغواي لحضور حفل خيري، إلا أن مسؤولين في شرطة الباراغواي توجهوا إلى جناحه في الفندق الذي يقيم به رونالدينيو وشقيقه بالقرب من العاصمة أسونسيون، وألقوا القبض عليهما برفقة رجل ثالث تحت ذريعة الوثائق المزورة.

وسمحت الشرطة لرونالدينيو وشقيقه البقاء في الفندق، ولكن مع بقائهما رهن الاحتجاز، والمثول لاحقاً أمام مكتب المدعي العام، بينما تم القبض على الشخص الثالث كان مع الشقيقين.

واستند الموقع المذكور، إلى تصريحات وزير الداخلية في باراغواي إقليدس أسيفيدو، أن: " رونالدينيو وشقيقه ليسا محتجزين، وما زالا قيد التحقيق القضائي وعليهما الإدلاء بشهادتيهما، ثم سيتقرر ما إذا كان سيتم اعتقالهما أم لا، في ظل التعاون الذي ابدياه في التحقيق، وادعائهما بأنها تعرضا للخداع من قبل الرجل الثالث المعتقل".

طباعة