«40 ألف تذكرة» السبب الرئيس لتأجيل قمة الكأس بين اليوفي وميلان

كشف موقع «فووتبل إيطاليا»، اليوم، عن أن الحجوزات الضخمة للتذاكر كانت سبباً مباشراً في تأجيل قمة نصف نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم، بين يوفنتوس وميلان، والتي كان مقرراً لها مساء اليوم. وذكر الموقع أنه تم التوصل إلى القرار من قبل السلطات المحلية قبل يوم فقط من انطلاق المباراة، لدرجة أن بعثة فريق ميلان كانت بالفندق وقت وصول الخبر إليها، لتعود أدراجها إلى مدينة ميلانو.
وتبين أن السلطات المحلية في مدينة تورينو توصلت إلى قناعة أن الإجراءات التي أعلنت عنها مسبقاً، بمنع جماهير من مناطق معينة متضررة أكثر من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» من دخول الملعب، يستحيل تطبيقها بسبب حجز 40 ألف تذكرة، وهو ما يجعل التحقق من محل سكن كل حامل تذاكر أمراً مستحيلاً، لأنهم كانوا يستهدفون عدداً قليلاً فقط من حجوزات التذاكر، لذلك تأجلت المباراة حتى إشعار آخر، دون تحديد موعد جديد لها. وتقرر كذلك إعادة الأموال إلى حاملي التذاكر.
يذكر أن إيطاليا سجلت اليوم 248 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المتفشي في مناطق عديدة، ليصل إجمالي عدد المصابين إلى 2263، بينهم 79 حالة وفاة، منها 27 حالة فقط في اليومين الماضيين. وتدرس الحكومة الإيطالية حالياً مقترحاً بتعليق كل الأنشطة الرياضية المختلفة لمدة شهر كامل.

طباعة