تركي آل الشيخ يستقيل من الأهلي المصري ويثير التساؤلات

صورة

مرة أخرى.. عاد رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية، تركي آل الشيخ، لإثارة الشارع الرياضي المصري من جديد، بعد فترة من الاستقرار برفقة النادي الأهلي المصري ورئيسه محمود الخطيب، وذلك بعد أن أعلن استقالته من الرئاسة الشرفية للنادي.

وكان رئيس هيئة الترفيه السعودية قد نشر، في يناير الماضي، رسالة أرسلها لإدارة الأهلي، يطالب فيها بالبت في استقالته من الرئاسة الشرفية للنادي، التي قدمها قبل أكثر من عام ونصف، قبل أن تستقر، أخيراً، العلاقة بين الطرفين، ويعلن تبادل الزيارات بينه وبين رئيس مجلس إدارة النادي محمود الخطيب.

ونشر آل الشيخ استقالته على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وقال: "قررت بعد التفكير كثيراً تقديم استقالتي من الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي الكبير.. وأن أعود لصفوف الجماهير مشجعاً ومحباً".
وأضاف: "حفظ الله مصر وشعبها الطيب، ووفق الله الأهلي وكل أنديتنا العربية..".

وأرفق رئيس هيئة الترفيه السعودية صورة من رسالة موقعة منه، موجهة إلى مجلس إدارة الأهلي المصري تفيد بقراره الاستقالة، ولم يحدد آل الشيخ في الرسالة سبب الاستقالة، ليعيد مرة أخرى التساؤلات من جديد عن السبب الذي دفعه لذلك، وهل ستكون هذه هي نهاية مشواره مع الرياضة المصرية، بعد فترة كبيرة من ملكيته لنادي بيراميدز، ثم العلاقات مع الأهلي والزمالك، التي مرت بفترات عصيبة.. وأخرى مزدهرة.

طباعة