الدوري العراقي من دون جمهور بسبب «كورونا»

    السلطات العراقية تحاول احتواء الفيروس. أ.ف.ب

    قرّر الاتحاد العراقي لكرة القدم، أمس، إقامة مباريات بطولة الدوري المحلي من دون جمهور حتى إشعار آخر، لتفادي خطر تفشي فيروس كورونا المستجد، بعد اعلان إصابة ستة أشخاص في البلاد.

    وذكر المشرف على ادارة شؤون الاتحاد، أحمد عباس «انسجاماً مع توصيات وتعليمات خلية الأزمة (الحكومية)، تقرر إقامة مباريات مسابقة الدوري من دون جمهور حفاظاً على سلامة الجميع».

    وأضاف عباس، المكلف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإدارة مهام الاتحاد العراقي المستقيل: «سيطبق هذا القرار اعتباراً من اليوم».

    وأعلن العراق في وقت سابق إصابة مواطن إيراني مقيم في النجف (جنوب) بالفيروس، وعائلة عراقية مكونة من أربعة أفراد من مدينة كركوك (شمال البلاد) كانت آتية من إيران، فضلاً عن الاعلان عن إصابة شاب عراقي في العاصمة كان آتياً هو الآخر من إيران. ووسط تزايد القلق في البلاد، أصدرت الحكومة العراقية، في وقت متأخر أول من أمس، أمراً بإغلاق المقاهي ودور السينما والمدارس والجامعات والأماكن العامة الأخرى حتى السابع من مارس، في محاولة لاحتواء المرض.

    كما قررت اللجنة الحكومية منع سفر المواطنين الى الصين وإيران واليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند وسنغافورة وإيطاليا والكويت والبحرين، بينما تحظر دخول غير العراقيين المسافرين من البحرين والكويت.

    طباعة