لماذا لا يتفاعل محمد صلاح مع أفراح الرياضة العربية

صورة

يعتبر لاعب ليفربول الإنجليزي، ومنتخب مصر محمد صلاح، محبوب العرب ويملك قاعدة جماهيرية عربية ومصرية كبيرة ولكنه يختفي باستمرار عن أفراح العرب والحديث هنا عن المجال الرياضي، حيث يتوقع منه الجمهور التواجد ولو بتهنئة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، بما أنه يملك حب الجمهور ولذلك أطلق عليه “فخر العرب”.

وكان محمد صلاح، قد توج بلقب أفضل لاعب في بطولة العالم للأندية 2019، كما توج بلقب لاعب الشهر معه فريقه ليفربول في شهر يناير عقب إحرازه ثلاثة أهداف وصناعة مثلهم.

وظهر محمد صلاح لأخر مرة مهنئاً لفريق أو منتخب عربي عقب تتويج المنتخب الأولمبي المصري بلقب بطولة إفريقيا تحت 23 عاماً، ولكنه في نفس الوقت غاب عن تتويج الهلال السعودي بلقب دوري أبطال آسيا، وغاب عن الزمالك الفريق الذي كان سينتقل له في 2012 أيضاً عقب تتويجه بلقب كأس السوبر الإفريقي وفي العديد من المناسبات للفريق العربية والمصرية المتوجة بالألقاب.

ويفسر ذلك وسبب ابتعاد محمد صلاح، عن تهنئة الفرق المصري والعربية إلى شيئين، الأول هو قد يفسر البعض أن تهنئة محمد صلاح، قد تظهر ميوله إتجاه فريق معين وتشجيعه، وهو ما يجعل محمد صلاح، بعيد عن هذه المداخلات الجماهيرية.

أما الجانب الأخر هو عدم متابعة محمد صلاح، لهذه المباريات بسبب ارتباطاته وتدريباته اليومية مع فريقه الإنجليزي ولكن هذا لا يفسر ابتعاد اللاعب عن أفراح الفرق العربية والمناسبات الهامة، وقد توقع الكثيرون تهنئة اللاعب لفريق الزمالك المصري عقب الفوز بالسوبر الإفريقي على الترجي التونسي، خاصة وأنه كان سينضم إلى الفريق يوماً ما ولكن هذا لم يحدث.

طباعة