«سوء الأحوال الجوية» سبب مرجح لحادثة أسطورة السلة

ليبرون جيمس: سأحمل إرث براينت في ليكرز

مشجعو براينت رسموا صورة «غرافيتي» لنجم ليكرز الراحل وابنته في تعبير عن حزنهم لوفاتهما. إي.بي.إي

استجمع ليبرون جيمس قواه، وخرج بتصريحه الأول بعد 24 ساعة على مصرع صديقه كوبي براينت وابنته جيانا، اللذين لقيا حتفهما في تحطم مروحية، الأحد، مؤكداً أنه «مكسور القلب وحزين جداً على رحيل ابن الـ41 عاماً، متعهداً في الوقت ذاته بحمل إرثه في لوس أنجلوس ليكرز.

ولقي أسطورة السلة الأميركية، براينت، الذي توج بلقب الدوري خمس مرات بقميص ليكرز قبل اعتزاله عام 2016 بعد 20 موسماً مع النادي، حتفه وابنته البالغة من العمر 13 عاماً، وسبعة أشخاص آخرين، نتيجة تحطم مروحية كانت تقله في كالاباساس، بمدينة لوس أنجلوس جنوب ولاية كاليفورنيا. وكتب جيمس عبر «إنستغرام»: «أنا مكسور القلب وحزين جداً يا أخي...أحبك كثيراً يا شقيقي الأكبر».

وتابع «أعدك أنني سأحمل إرثك! تعني الكثير لنا هنا خصوصاً في #لايكر_نايشون (لوس أنجلوس ليكرز). ومن مسؤوليتي أن آخذ هذا الأمر على عاتقي والاستمرار به».

وقررت رابطة الدوري تأجيل المباراة، التي كانت مقررة أمس بين لوس أنجلوس ليكرز وجاره كليبيرز، نظراً للحادثة الأليمة التي أودت بحياة براينت، ومن المتوقع أن يخوض ليكرز مباراته التالية على أرضه الجمعة أمام بورتلاند ترايل بلايزرز. في جانب آخر، أشارت وسائل إعلام أميركية إلى أن سوء الأحوال الجوية هو السبب القوي المرجح حتى الآن لتفسير سقوط المروحية، وليس بسبب خلل فني. وكشف قائد الشرطة في لوس أنجليوس، اليكس فيلانويفا، أن التحقيقات قد «تستغرق وقتاً»، مناشداً أنصار اللاعب عدم التوجه إلى مكان سقوط الطائرة.

وتحطمت طائرة الهيلكوبتر من طراز «سيكورسكي إس 76 ب»، الأحد، في الوقت الذي كان فيه ضباب كثيف يلف المدينة. وأشارت بيانات الرحلة إلى آخر محادثة لقائد المروحية، يتحدث فيها عن عدم قدرته على الرؤية وأنه سيصعد بالمروحية إلى ارتفاع أعلى، وبعدها بدقائق قليلة يبدو أن طائرة الهيليكوبتر اصطدمت بتلة ترتفع نحو 520 متراً عن الأرض قبل أن تشتعل فيها النيران.

 

كشفت وسائل إعلام أميركية أمس أن قائد المروحية لم يكن يستطيع الرؤية بسبب الضباب الكثيف قبل دقائق من اصطدامها بتلة وتحطمها.

طباعة