بالصور.. هل تعمّد محمد صلاح الظهور “عارياً”

    صورة

    أكثر من ثلاثة أيام الآن ولايزال الحديث عن النجم المصري محمد صلاح مستمراً بعد خوض فريقه ليفربول مباراته الأخيرة والفوز على مانشستر يونايتد بهدفين دون مقابل أحرز فيها صلاح، هدف فريقه الثاني بالمباراة وهدفه الأول في شباك فريق مانشستر يونايتد، وشهدت الفترة الماضية في كل المواقع والصحف العالمية والعربية جدلاً واسعاً على طريقة احتفال محمد صلاح، عندما قام بخلع قميص فريقه لتظهر بنيته الجسدية التي تحولت بشكل كبير إلى الأفضل نتيجة التدريبات.

    وكان محمد صلاح، قد وصل إلى الهدف رقم 11 في جدول الهدافين ليقترب شيئاً فشيئاً من الصدارة الذي فاز بها آخر عامين، صحيفة «الصن» البريطانية تناولت الموضوع من وجهة نظرها وقالت إن النجم المصري أراد من هذه الطريقة والاحتفال بإظهار جسده ليؤكد أنه أصبح لاعباً محترفاً مثل اللاعبين الكبار وتحول جسده بشكل كبير عن بدايته في عالم الاحتراف.

    وذهب بعض المواقع العربية والأجنبية إلى المقارنة بين عدد من اللاعبين عن طريق عرض عضلاتهم، مثل البرتغالي رونالدو، والإسباني راموس، وصلاح، وغيرهم من نجوم كرة القدم.

    بينما قامت بعض المواقع بمقارنة للاعب نفسه وتحول بنيته في سبع سنوات منذ أن كان لاعباً بالدوري المصري وحتى ليفربول الإنجليزي، حتى المحادثة بين اللاعب وأعز أصدقائه في فريق ليفربول، وهو لوفرين، ظهر فيها الجسد العاري، وقال لوفرين في رسالة خاصة بين اللاعبين على «واتس أب» مخاطباً صلاح «برافو»، ليرد صلاح بصورته وهو عاري الصدر، ثم سأله لوفرين «ماذا تريد؟»، فأجاب صلاح «لا شيء أرسلتها بالخطأ».

    طريقة اصرار محمد صلاح على نشر الصورة وتكرارها على حساباته الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي تؤكد أن هناك رسالة من اللاعب يريد أن يوصلها، وأكثر من الاحتفال بهدف أحرزه في فريق عريق مثل مانشستر يونايتد، وهو أول أهدافه بعد أربع مواجهات لم ينجح في إحراز أي هدف فيها، لتبقى الإجابة النهائية عند اللاعب نفسه وما إذا كانت هذه الحركة مجرد فرحة أم انها رسالة معينة قبل فترة الانتقالات الصيفية المقبلة!

    طباعة