فرصة كبيرة أمام الشاب أنسو فاتي للعب أساسياً

جمهور «كامب نو» يتعرف اليوم إلى «طريقة سيتيان» أمام غرناطة

صورة

سيكون جمهور «كامب نو» على موعد، اليوم، مع مباراة مهمة، ليس بسبب قيمة الخصم، بل لكونها الأولى بالنسبة للجهاز الفني الجديد، بقيادة كيكي سيتيان (61 عاماً)، الذي تم تعيينه رسمياً، قبل أيام، خلفاً للمدرب إيرنستو فالفيردي، بعد الخيبات السابقة المتتالية، وآخرها الفشل في كأس السوبر الإسباني، الذي ذهب للغريم التقليدي ريال مدريد.

والمثير في هذه المباراة، ضمن الجولة الـ20 لدوري الدرجة الأولى الإسباني، أنها ستكون أيضا ثأرية لبرشلونة، الذي خسر ذهاباً من غرناطة بثنائية نظيفة، وكانت الثانية له بعد الأولى أمام أتلتيك بلباو صفر-1 في المرحلة الأولى، قبل أن يتلقى الخسارة الثالثة أمام مضيفه ليفانتي 1-3. وتعاقد برشلونة مع سيتيان بعد إقالة فالفيردي عقب الخسارة في كأس السوبر أمام أتلتيكو مدريد 2-3.

وقال رئيس النادي، جوسيب بارتوميو، الثلاثاء، انه جلب المدرب السابق لريال، بيتيس، لمنح الفريق دفعة إيجابية في منتصف الموسم، حيث ينافس النادي الكاتالوني على ثلاث جبهات، هي: الدوري والكأس المحليان ومسابقة دوري أبطال أوروبا.

اما سيتيان فقال: «لم أكن أتخيل في أقصى أحلامي وجودي هنا، أنا شخص عاطفي، واليوم مميز بالنسبة لي، لم أفكر إطلاقاً في أن يطلب مني برشلونة تولي تدريبه، لا أملك سيرة ذاتية هائلة أو الكثير من الألقاب، لكني برهنت على أنني املك فلسفة معينة في اللعب».

وأضاف: «وعدي الوحيد أن يلعب فريقي جيداً، جميعكم يدرك أنني أملك شخصية، هنا سأتولى الإشراف على فريق يلعب بطريقة جيدة منذ سنوات، ثمة أشياء صغيرة لتغييرها».

ويشكل خط الدفاع الأولوية التي سيعمل سيتيان على تحسينها، كون شباك النادي الكاتالوني تلقت 23 هدفاً حتى الآن في الدوري، أي نحو ضعف ما تلقاه وصيفه بفارق الأهداف ريال مدريد وأتلتيكو مدريد الثالث.

ولم تتعلق مشكلة برشلونة بالأخطاء الفردية بقدر ضعف إيقاعه في مواجهة الهجمات المرتدة، التي ستكون من دون تأكيد سلاح غرناطة للخروج بنتيجة إيجابية من معقل برشلونة.

وستكون الفرصة، اليوم، متاحة لليافع أنسو فاتي للحصول على مكان في التشكيلة الأساسية، مستغلاً غياب لاعبَين مهمين، هما الفرنسي عثمان ديمبلي، والقناص الأوروغوياني لويس سواريز، بسبب الإصابة. ويقدم فاتي أداء مميزا منذ بداية الموسم وقد يكون أحد الأوراق الرابحة في يد المدرب الجديد.

وبدورهما، يسعى فالنسيا وريال سوسييداد لفك الشراكة بينهما، إذ يحتل الأول المركز الخامس متقدماً على فالنسيا السادس بفارق الأهداف، وذلك عندما يحلان ضيفين على مايوركا وريال بيتيس على التوالي اليوم أيضاً. وفي مستهل هذه المرحلة، أول من أمس، صعد خيتافي إلى المركز الخامس بفوزه الكبير خارج ملعبه على ليغانيس 3-صفر. وبعد خسارتين أمام فياريال (صفر-1) وريال مدريد (صفر-3)، وخروجه من الدور الثاني لمسابقة الكأس على يد بادالونا من الدرجة الثالثة (صفر-2)، واستفاد خيتافي من تواضع مستوى ضيفه ليغانيس، القابع في المركز الـ19 قبل الأخير، ليحقق فوزه التاسع هذا الموسم. وحسم خيتافي اللقاء في الشوط الأول بتسجيله الأهداف الثلاثة عبر الأوروغوياني لياندرو كابريرا (12) والكاميروني ألن نيوم (21) وخايمي ماتا (33)، رافعاً رصيده إلى 33 نقطة في المركز الخامس مؤقتاً.


برشلونة ينتظر من سيتيان الفوز والثأر، بعد الخسارة ذهاباً أمام غرناطة.

الاتحاد الألماني و«رابطة البوندسليغا» يعترفان برخصة تدريب كلينسمان

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم ورابطة الدوري الألماني، أمس، اعترافهما بسريان رخصة التدريب الخاصة بالمدير الفني لفريق هيرتا برلين الألماني لكرة القدم، يورجن كلينسمان. وأوضح الاتحاد والرابطة أن عمل كلينسمان مديراً فنياً للفريق الألماني يتوافق مع اللوائح المعمول بها.

ويعني ذلك أن كلينسمان سيتمكن من قيادة فريقه من المقاعد المخصصة للجهاز الفني، خلال المباراة المقررة أمام بايرن ميونخ، اليوم، في المرحلة الـ18 من الدوري الألماني (بوندسليغا).

وكان القائد السابق والمدرب السابق للمنتخب الألماني، كلينسمان، حصل على رخصة التدريب عام 2000، لكن تردد أنه لم يجددها منذ عام 2012، وأنه غاب عن دورات تدريبية لازمة لتجديد الرخصة.

ويحتل هيرتا برلين المركز الـ13 في الدوري الألماني، بعد أن حقق نتائج متواضعة خلال النصف الأول من الموسم، لكنه يتطلع إلى تحسين نتائجه ومركزه الآن تحت قيادة كلينسمان.

برلين - أ.ف.ب

طباعة