6 وجبات غذائية تبقي كريستيانو رونالدو يافعاً في سن الـ 34

كشفت صحيفة "صن" البريطانية، عن سر الاستمرارية في توهج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رغم بلوغه سن الـ 34، وذلك من خلال تسليط الضوء على الحمية الغذائية التي يتبعها رونالدو بجانب التدريبات اليومية المكثفة، والتي تتضمن بشكل يومي، تناوله 6 وجبات، تساعده في الحفاظ على كتلته العضلية الضخمة، وامتلاك كتل دهنية منخفضة جداً، في وجبات يفصل فيما بينها 3 إلى 4 ساعات.

وأوضحت الصحيفة، أن النجم البرتغالي الذي نجح في الحفاظ على تألقه مع ناديه الجديد يوفنتوس عقب سنوات من التألق مع كل من مانشستر يونايتد وريال مدريد، والحاصل في مسيرته على الكرة الذهبية "البالون دور" لخمسة مرات، لا يزال على قمة الكرة العالمية، وذلك من خلال إجراءات احترازية إضافية، يتبعها للحفاظ على مهاراته ولياقته، ومن ثم عطائه داخل الملعب مع أي نادٍ يدافع عن ألون قميصه، وذلك من خلال أتكاله على أخصائي تغذية يساعده في الحفاظ على رشاقة جسمه، واتباع حمية غذائية تساعد عضلاته على استخلاص أفضل ما لديها.

ووفقاً للصحيفة، يتناول رونالدو الحبوب والفواكه الطازجة والبروتينات النافعة الموجودة في الإسماك، على أن تكون تلك الأطعمة طازجة وليست مجمدة، كما يكثر "الدون" على تناول كميات وفيرة من السلطة في كل الوجبات، ويتناول الجبن واللحوم والزبادي منخفض الدهن، وخبر الأفوكادو المحمص.

ولفتت الصحيفة، إلى أن فطور رونالدو يتضمن الجبن واللحم واللبن وجميعها منخفضة الدسم، على أن تتكون وجبة لغداء مكونة من وجبتين تفصل فيما بينها أربعة ساعات، يتناول في الأولى منها الدجاج مع السلطة، فيما تضم الثانية كل من سمك التونة، والزيتون والبيض والطماطم، وتتبع بعد ثلاث ساعات بوجبة خفيفة خبز الافوكادو المحمص مع الفواكه، ومن ثم الانتقال إلى وجبتي العشاء، مع وجبة أولى يتناول مأكولات بحرية مع السلطة، ويختتم يومه الغذائي بوجبة العشاء الأخيرة التي يتناول فيها أطباق تتراوح بين اللحم والحبار البحري.

طباعة