النجمان العربيان هنآ اللاعب السنغالي بالجائزة

غضب إفريقي من غياب صلاح ومحرز في ليلة تتويج ساديو مانيه

صورة

كان الحدث الأبرز في حفل جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، هو تتويج النجم السنغالي، ومهاجم ليفربول الإنجليزي، ساديو مانيه بالجائزة للمرة الأولى، بعد أن حل في القائمة المصغرة طوال النسخ الثلاث الماضية.

لكن في المقابل أحدث غياب زميله في الفريق الإنجليزي، والمتوج بالجائزة في آخر سنتين، النجم المصري محمد صلاح، وكذلك غياب النجم الجزائري ولاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، رياض محرز، جدلاً واسعاً، وتسبب في غضب على النجمين العربيين كونهما رفضا «رد الجميل لمانيه» بحسب ما نشر في وسائل إعلام سنغالية وعربية وعالمية، بعد أن كان حاضراً باستمرار في النسخ الثلاث الماضية، واحتفل على المنصة مع محرز (2016) وصلاح (2017 و2018).

وأقيم الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الإفريقي في ضيافة مدينة الغردقة المصرية، وحضره رئيس الاتحاد أحمد أحمد، وكذلك رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني إنفاتينيو، وكان إيتو مقدم الحفل، وحضر كذلك العديد من النجوم التاريخيين للكرة الإفريقية، فضلاً عن نجوم عالميين على غرار البرازيلي كافو والأرجنتيني خوان فيرون. وعلق النجم السنغالي التاريخي الحاجي ضيوف في تصريح صحافي على غياب صلاح ومحرز، وقال إن «ذلك تسبب في غضب واسع على اللاعبين سواء من جمهورهما أو من الجمهور الإفريقي عامة، مشيراً إلى أنهما لم يحترما مانيه الذي وقف معهما حين توجا من قبل».

وعلق أسطورة الكرة الإفريقية والكاميرونية، صامويل إيتو، الذي كان أحد أبرز مقدمي الحفل، على الأمر، وغمز بغضب على صلاح ومحرز، وقال لساديو مانيه بعد إعلان فوزه «أحب شخصية البطل فيك، لأنك بطل في الفوز والخسارة، شكراً لأنك كنت في داكار، وفي مصر اليوم»، في إشارة إلى الحفل السابق الذي توج فيه صلاح، وكان مانيه حاضراً فيه في العاصمة السنغالية داكار، ورقص مع صلاح بعد إعلان فوز الأخير بجائزة 2018. وقال الموقع الرياضي الإلكتروني «سنغال 7» إن الاتحاد الإفريقي وفر كل التسهيلات، وقام بكل المخاطبات اللازمة من أجل سفر محمد صلاح ورياض محرز من بريطانيا إلى مصر، وعودتهما بأقسى سرعة وبيسر تام، لكن رغم ذلك لم يحضرا. وعلقت على الأمر كذلك صحف إنجليزية، على غرار «ميرور» و«ديلي ميل» وغيرهما، واعتبرت أن غياب صلاح مثير للجدل، لكن بعضها رأت أن ذلك يعود في الأساس إلى العلاقة المتوترة بين صلاح والاتحاد المصري لكرة القدم، مستضيف الحدث. ولم يتأخر النجمان في تهنئة مانيه على الجائزة، فقال محرز على حسابه الرسمي في «تويتر»: «مبروك لمانيه فوزه بالجائزة، فهو يستحقها». وأضاف «أعتذر عن عدم الحضور، لكن كنت مضطراً للبدء في تسجيل الأهداف من أجل المنافسة على جائزة 2020، أراكم العام المقبل إن شاء الله».

أما صلاح فنشر صورة لمانيه وهو متوج بالجائزة على حسابه الرسمي في «إنستغرام»، قائلاً إنه يستحقها ومهنئاً إياه، وواصفاً مانيه بـ«الأخ». وتعرض النجمان العربيان لانتقادات شديدة من المغردين على «تويتر»، واصفين غيابهما بقلة احترام تجاه مانيه، الذي كان يحضر رغم علمه بأنه ليس فائزاً في النسخ الماضية، ومتسائلين عن السبب الذي يجعل صلاح يغيب عن حفل يُقام في بلده.


تشكيل العام:

الكاميروني أونانا والمغربي حكيمي والسنغالي كوليبالي والكاميروني ماتيب والعاجي اورييه والجزائري محرز والسنغالي ايدريسا والمغربي زياش والمصري صلاح والسنغالي مانيه والغابوني أوباميانغ.

محرز يبرر غيابه بمشاركته مع مانشستر سيتي في كأس الرابطة.

طباعة