المدافع الشاب سجّل 4 من أهداف الفريق الألماني الـ 5 في دوري الأبطال

    دورتموند يهدّد برشلونة بـ «المغربي حكيمي»

    حكيمي يتألق بشكل لافت هذا الموسم مع دورتموند في أبطال أوروبا. من المصدر

    يأمل فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم أن يكون المدافع المغربي، أشرف حكيمي، «سلاح» دوري أبطال أوروبا مرة جديدة، للفوز على مضيفه برشلونة الإسباني، اليوم، في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة السادسة، ولتخفيف الضغط على مدرب الفريق الأصفر والأسود، السويسري لوسيان فافر، فقد سجل الدولي المغربي أربعة من أهداف دورتموند الخمسة في أبطال أوروبا حتى الآن، منها هدفان في إنترميلان، ومثلهما في سلافيا براغ التشيكي.

    وسيكون ملعب «كامب نو» على موعد مع مباراة حاسمة للفريقين، إذ من شأن الفوز أن يحسم بطاقة التأهل لكل فريق. ويعاني برشلونة، في الوقت الراهن، ضغطاً كبيراً للظهور بشكل أفضل، بعد مباريات للنسيان في الفترة الأخيرة، آخرها الفوز الشاق والصعب على فريق صغير هو ليغانيس في الدوري الإسباني.

    لا يبدو برشلونة هذا الموسم الفريق الذي كان عليه في الأعوام الأخيرة، على الرغم من تعزيز هجومه بالفرنسي، أنطوان غريزمان، إذ يعاني للخروج منتصراً على غرار ما حصل معه ضد ليغانيس، حين أنهى الشوط الأول متخلفاً قبل أن يقلب الأمور لمصلحته في الثاني، بفضل الأوروغوياني لويس سواريز والتشيلي أرتورو فيدال.

    ومع بقاء مباراتين على ختام دور المجموعات في المسابقة الأوروبية، لايزال الفريق الألماني غير ضامن لتأهله لدور الـ16، باحتلاله المركز الثاني برصيد سبع نقاط خلف الفريق الكتالوني بفارق نقطة واحدة، ويتقدم على منافسه المباشر إنترميلان الإيطالي الذي يملك أربع نقاط، فيما يحتل سلافيا براغ التشيكي المركز الرابع بنقطتين.

    ويعود الفضل إلى وصول دورتموند للمركز الثاني إلى هدفي حكيمي (21 عاماً)، الذي قاد فريقه للفوز على ضيفه إنترميلان في الجولة الرابعة 3-2، بعدما كان متأخراً حتى الدقيقة 51 صفر-2.

    وسجل المغربي المعار من ريال مدريد الإسباني، هدف تقليص الفارق 1-2 بعد ست دقائق من بداية الشوط الثاني، وأضاف هدف الفوز في الدقيقة 77، بعدما كان زميله الألماني، يوليان براندت، سجل هدف التعادل (64).

    ويعاني دورتموند في الآونة الأخيرة محلياً، إذ يظهر الفريق بصورة سيئة، فبعد خسارة كبيرة أمام بايرن ميونيخ، كاد، الجمعة، يتعرض لخسارة مذلة أخرى أمام بادربورن متذيل ترتيب البوندسليغا، بعدما أنهى الشوط الأول متأخراً صفر-3.

    وبدا واضحاً تأثير حكيمي، الذي لم يشركه فافر حتى بداية الشوط الثاني، مع أول محاولة له، إذ مرر كرة حاسمة للإنجليزي جايدون سانشو وسجل منها الهدف الأول، ويعود ويسهم بشكل فعال بتأمين التعادل 3-3.

    ويعول المدرب السويسري كثيراً على لاعبه الشاب المولود في العاصمة الإسبانية مدريد، الذي بدأ مسيرته الكروية بعمر ثماني سنوات مع ناديها الملكي الخصم التاريخي للبلاوغرانا، بأن يقدم أداء يقربه على أقل تقدير من ثُمن النهائي، لاسيما أنه سجل أربعة أهداف من أصل خمسة أحرزها الفريق الألماني في دوري الأبطال.

    ولعب حكيمي 47 مباراة بقميص دورتموند في جميع المسابقات منذ 2018، سجل خلالها تسعة أهداف، فضلاً عن صناعته 10 أخرى. واعتبر قائد الفريق ماركو رويس، أن حكيمي «سلاح» في درع دورتموند الهجومي.

    وقال بعد مباراة الجولة الثانية في أرض الفريق التشيكي، التي سجل فيها حكيمي أيضاً هدفي المباراة: «إنه سريع للغاية، وبناء على هذا فهو سلاح دائم»، وأعرب الدولي المغربي عن سعادته لوجوده في صفوف دورتموند، وقال لصحيفة «آس» الإسبانية: «في بعض الأحيان يجب أن يكون لديك تجارب مثل هذه للوصول إلى حيث تريد أن تكون، هذا يعني المجيء إلى ألمانيا، ويجب أن أقول إنها رائعة».

    في جانب آخر، أعلن نادي بوروسيا دورتموند، أمس، أن الفريق سيفتقد جهود المهاجم باكو ألكاسير، بسبب معاناة لاعب برشلونة السابق من وعكة صحية.

    وأوضح بوروسيا دورتموند أن ألكاسير لم يرافق الفريق بسبب معاناته من مشكلة في المعدة، كما يغيب لاعبا خط الوسط، توماس ديلاني وجاكوب برون لارسن، بسبب الإصابة في الكاحل والركبة، على الترتيب.


    أشرف حكيمي لعب لدورتموند 47 مباراة في كل المسابقات، سجّل خلالها تسعة أهداف وصنع 10.

    طباعة