قمة ليفربول ونابولي تحدّد مصير أنشيلوتي

    مع كادر قمة ليفربول ونابولي

    تشهد المجموعة الخامسة بدوري أبطال أوروبا اليوم، قمة قد تكون مصيرية بالنسبة لمدرب نابولي، كارلو أنشيلوتي، حين يحلّ ضيفاً في ملعب أنفيلد على ليفربول. ويأمل نابولي أن ينفض عنه غبار النتائج المخيبة أخيراً، ويكرر سيناريو مواجهة الذهاب، حين تغلب على حامل اللقب بهدفين نظيفين.

    لكن الأمور لن تكون سهلة على الفريق الإيطالي لأن «الحُمر» نجحوا بعد تلك الهزيمة في الخروج منتصرين من مبارياتهم الثلاث التالية، ما خوّلهم تصدّر المجموعة بفارق نقطة عن ضيفهم، الذي يعاني عقدة عدم تحقيق أي فوز في السابق على الملاعب الإنجليزية من أصل ثماني زيارات.

    وما يعقّد وضع أنشيلوتي أن الأمور ليست في أفضل حالاتها مع رئيس النادي المثير للجدل، أوريليو دي لورنتيس، الذي أمر الفريق بالدخول في معسكر مقفل لأسبوع في وقت سابق، لكن المدرب عارض ذلك، وعاد اللاعبون إلى منازلهم. وساءت العلاقة أكثر بين الجانبين بعد التعادل، السبت الماضي، في الدوري أمام ميلان.

    وكشفت صحيفة «غازيتا ديلو سبورت» أن دي لورنتيس يعتزم تغريم اللاعبين 2.5 مليون يورو. وفرضت إدارة النادي تعتيماً إعلامياً، ومنعت أنشيلوتي واللاعبين من التحدث إلى وسائل الإعلام، إلا أنها لن تتمكن من فرض هذا الأمر في دوري الأبطال، لأن ذلك مخالف لقواعد الاتحاد القاري.


    الخسارة قد تعجّل بإقالة أنشيلوتي. أ.ف.ب

    طباعة