تتعرّض إلى حملة تنمّر رغم بساطتها ولباسها المحتشم

    بالفيديو.. زوجة محمد صلاح تدفع ضريبة نجوميته

    صورة

    يرتبط أغلب نجوم كرة القدم العالمية بزوجات يعملن في مهن متميّزة كعارضات أزياء ومقدمات برامج، يتمتعن بالجاذبية والجمال، يستعرضن أمام الكاميرات ويظهرن في مواقع التواصل الاجتماعي بأبهى صور، وتعتبر كل واحدة منهن انعكاساً لمدى شهرة زوجها صاحب الفن الكروي والجماهيرية الجارفة.

    - ماجي ليست عارضة أزياء.. لكنها مختصة بالتكنولوجيا الحيوية.

    - أنتونيلا وماجي «وجه السعد» على ميسي وصلاح.

    - ميسي وأنتونيلا «علاقة حب» ممتدة منذ الطفولة.

    لكن قليلاً من النجوم من يمتلك شريكة حياة مثل ماجي محمد، زوجة نجم ليفربول الإنجليزي، المصري محمد صلاح، تلك المرأة البسيطة غير المبالية بحملة التنمر التي تتعرض لها من جماهير عربية وعالمية، بعد أي ظهور لها بصحبة زوجها مرتدية الحجاب واللباس المحتشم متسلحة بالتزامها وثقافتها وشهادتها العلمية المتقدمة في مجال التكنولوجيا الحيوية، فضلاً عن إدارتها لمشروعات صلاح الخيرية.

    وينتقد عشاق صلاح عبر مواقع التواصل، إطلالة زوجته ماجي، «المتواضعة وغير المناسبة له» بنظرهم، في وقت هاجمها مشجعون في أوروبا بسبب ارتدائها الحجاب، إلا أنها رغم كل ذلك تلتزم الصمت، فليس لها منصات على الشبكة، فيما تواصل دفع ضريبة نجومية زوجها!

    دفاع قوي

    وفي الوقت الذي يهاجم فيه صلاح مرمى الخصوم بضراوة داخل الملعب، مستفيداً من دعم زوجته وطفلته مكة، فإنه يتحول إلى مدافع قوي عن حياته الخاصة وأسرته خارج الملعب، فرد خلال أحد المؤتمرات الصحافية على ما يثار بين الفينة والأخرى قائلاً: «لا يضايقني انتقاد البعض لي، هذه وجهة نظر يجب احترامها، لكن أكثر ما يضايقني هو التدخل في حياتي الشخصية، وحياة عائلتي!».

    وتعاطفت وسائل إعلام بريطانية مع نجم الدوري الإنجليزي، وسلط موقع «سوكر ستوريز» الضوء على دور ماجي في دعم صلاح موضحاً: «إنها تربط زوجها بأصوله الريفية المصرية، وتعتبر بوصلته التي تضبط اتجاهه ناحية العالم الواقعي، بعيداً عن أضواء الشهرة التي تحيط به بعدما سلك طريق العالمية».

    رومانسية متشابهة

    هناك مقولة شهيرة يختلف كثيرون على مصدرها إن كانت للفيلسوف اليوناني أرسطو أو القائد العسكري الفرنسي نابليون بونابرت: «وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة»، إلا أن مضمونها يؤكد قيمة المرأة في الوقوف سنداً لزوجها. ورياضياً، تسري المقولة على اللاعبين أيضاً، فنجاح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في بناء أسرة نموذجية مع زوجته أنتونيلا روكوزو لعب دوراً بارزاً في مسيرته الكروية «العظيمة».

    وبين ميسي وصلاح، قصة «رومانسية متشابهة»، إذ تزوج كل منهما من فتاته التي عاش معها قصة حب امتدت منذ الطفولة، فالأرجنتيني وقع في شباك أنتونيلا منذ كان في التاسعة من عمره، فيما دخل صلاح قلب ماجي في مرحلة الدراسة الابتدائية، وتواصلت علاقتهما حتى عقد قرانهما في 2013.

    وأسّس كلا اللاعبين حياة أسرية خدمت تطلعاتهما وقدمت لهما عوامل النجومية، ولدى ميسي عائلة كبيرة احتفت به أخيراً حين توج بلقب أفضل لاعب في العالم للمرة السادسة، فكان إلى جانبه في الصورة التذكارية أنتونيلا وثلاثة أبناء، هم: تياغو وماتيو وتشيرو.

    وجه السعد

    ماجي وأنتونيلا، كانتا بمثابة «وجه السعد» على زوجيهما، فميسي أصبح أفضل لاعب في العالم وأسطورة كروية خالدة، أما صلاح فاقتحم العالمية بعد زواجه وهلّت عليه العروض ابتداءً من تشيلسي الإنجليزي ثم فيورنتينا وروما الإيطاليين قبل التعاقد مع ليفربول، وأسهمت زوجته في تحوله من «فتى ريفي» إلى لاعب كبير يساوي 150 مليون يورو بين أغلى جواهر الكرة العالمية، وبات مطلوباً في أعرق وأكبر الأندية في العالم، وكان لماجي دور في ذلك، بحسب ما صرح صلاح في مناسبات عدة.

    مهن زوجات أشهر نجوم كرة القدم

    زوجة الأرجنتيني ليونيل ميسي: أنتونيلا (عارضة أزياء وصاحبة مشروعات).

    زوجة البرتغالي كريستيانو رونالدو: جورجينا رودريغيز (عارضة أزياء).

    زوجة محمد صلاح: ماجي محمد (مختصة في مجال التكنولوجيا الحيوية).

    زوجة جيرارد بيكيه: شاكيرا (مغنية).

    زوجة سيرجيو راموس: بيلار روبيو (مقدمة برامج تلفزيونية وصحافية).

    زوجة الألماني مسعود أوزيل: أمينة جولشن (ممثلة وملكة جمال تركيا 2014).

    زوجة روبرت ليفاندوفيسكي: آنا (لاعبة كاراتيه محترفة وخبيرة تغذية).

    زوجة لويس سواريز: صوفيا بالبي (شريكة عمل مع زوجة ميسي).

    زوجة غريزمان: أريكا شوبينيرا (مدونة إلكترونية للأزياء).

    زوجة زلاتان إبراهيموفيتش: هيلينا سيغر (ربة منزل).

    زوجة البلجيكي كيفين دي بروين: ميشيل لاكروا (ربة منزل).

    طباعة