فان باستن يعتذر عن ترديد "التحية النازية" في برنامج تليفزيوني

    اعتذر لاعب ومدرب المنتخب الهولندي لكرة القدم الأسبق ماركو فان باستن لترديده التحية النازية "يحيا الانتصار" خلال لقاء تليفزيوني تم بثه مساء أمس.

    وقال فان باستن في لقاء تليفزيوني مع قناة "فوكس سبورتس" "يحيا الانتصار" باللغة الألمانية وهي التحية النازية أثناء حقبة أدولف هتلر، وذلك بعد مقابلة مع فرانك فورموث، مدرب فريق هيراكليس قبل المباراة أمام أياكس.

    واعتذر فان باستن في وقت لاحق خلال البرنامج، وقال أنه كان يريد أن يسخر من الألمان من خلال المذيع الهولندي واعترف أن هذه المزحة لم تكن في محلها. وقال :"لم أكن أقصد أن أصدم الناس. أعتذر".

    ووصفت "فوكس سبورتس" تصريحات فان باستن بأنها "غير ملائمة- ليس فقط اليوم ولكن في أي يوم".

    ولم يتضح بعد ما إذا كان فان باستن سيواجه عواقب بشأن تصريحاته التي جاءت في عطلة نهاية الأسبوع، حيث كانت الأندية الهولندية تقوم بوقفة ضد العنصرية، مع الوقوف دقيقة صمت قبل المباريات، بعدما أوقفت مباراة في دوري الدرجة الثانية من قبل الحكم عقب هتافات عنصرية كانت موجهة ضد لاعب لديه بشرة سمراء. 

    طباعة