تحدّث مجدداّ عن الفضائح التي هزّت «فيفا» في 2015

    إينفانتينو: كرة القدم كانت ميتة سريرياً

    السويسري جاني إنفانتينو. أ.ف.ب

    دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جاني إنفانتينو، أمس، إلى عدم تكرار رؤية فضائح الفساد التي هزت الكرة العالمية في السنوات الأخيرة، وأدت إلى سجن العديد من المسؤولين حول العالم.

    وقال إنفانتينو في مؤتمر صحافي في كوستاريكا بمناسبة جولته في أميركا الوسطى والكارايبي: «لا نريد أبداً أن نكرر ما عشناه في (الفيفا) وفي الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) وفي كوستاريكا».

    وعاد إنفانتينو إلى الحديث عن الفضائح التي هزت الفيفا عام 2015، وتورط فيها عدد كبير من المسؤولين، على رأسهم الرئيسان السابقان للاتحاد الدولي السويسري جوزيف بلاتر، والاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني.

    وأوضح إنفانتينو: «إن هذه الفضيحة أظهرت أن كرة القدم كانت أكثر من سيئة، وأنها كانت ميتة سريرياً».

    وكان (الفيفا) أوقف إدواردو لي، الرئيس السابق للاتحاد الكوستاريكي لكرة القدم مدى الحياة، وقد تم اعتقاله مع العديد من المسؤولين في سويسرا، وحكم عليهم في الولايات المتحدة الأميركية لقبولهم رشاوى من شركات التسويق الرياضي، بما في ذلك استغلال النفوذ لدى شركات خاصة في إطار إعادة بيع حقوق النقل التلفزيوني لبطولات قارية بينها كوبا أميركا وكأس ليبرتادوريس.

    وأكد إينفانتينو: «ليس هناك عودة إلى الوراء، إذا كان هناك أي شخص في كوستاريكا أو أميركا الوسطى أو أميركا الشمالية أو منطقة البحر الكاريبي مازال يعتقد أنه قادر على المجيء والغش من أجل الثراء ضد مصالح كرة القدم، فنحن لا نريد هؤلاء الناس».

    كما أعلن إنفانتينو أن (الفيفا) يدرس إمكانية تنظيم كأس العالم للسيدات تحت 20 عاماً في عام 2021 في كوستاريكا وبنما.

    وقال المسؤول الدولي بعد لقائه الرئيس الكوستاريكي كارلوس ألفارادو: «لقد تحدثنا عن الإمكانية الحقيقية لتنظيم كأس العالم للسيدات تحت 20 عاما بالاشتراك بين كوستاريكا وبنما».

    وسيتم اتخاذ القرار النهائي لتسمية الدولة المضيفة في ديسمبر المقبل، علما بأن كوستاريكا سبق لها استضافة كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما في عام 2014.

    طباعة