هل يلعب منتخب البرازيل في سورية؟

    كشف رئيس اللجنة المؤقتة لتسير الأعمال في الاتحاد السوري لكرة القدم، إبراهيم أبازيد، عن تحضيرات لإقامة مباراة ودية تجمع أساطير منتخب البرازيل وقدامى المنتخب السوري.

    وبحسب أبازيد، فإن المباراة ستكون تحت شعار "صناعة التاريخ سورية"، وإحدى أهدافها العمل على رفع الحظر عن إقامة المباريات الرسمية في البلاد.

    وقال أبازيد في تصريحات عبر برنامج "نبض العاصمة" في إذاعة "شام إف إم" السورية، إن: "مقترح إقامة المباراة جاء عبر إحدى شركات العلاقات العامة، وذلك بإقامة مباراة بين أساطير المنتخب البرازيلي وقدما المنتخب السوري".

    وأضاف: "أعطى الاتحاد السوري لكرة القدم الموافقة للشركة بهدف إتمام الإجراءات أصولاً، وقدمنا مقترحاً بأن تقام المباراة في 10 ديسمبر المقبل على استاد مدينة اللاذقية".

    موضحاً: "وقع اختيار الاتحاد السوري على لاعبين من نجوم سورية القدامى، إذ تلقى القسم الفني في الاتحاد لائحة بأسماء 28 لاعباً، يتقدمهم عبد القادر الكردغلي، ورضوان الشيخ حسن، ووليد أبو السل الذين سطع نجمهم في ثمانيات وتسعينيات القرن الماضي".

    وعن الجانب البرازيلي، أشار أبازيد إلى قائمة أسمية تقدمت بها شركة العلاقات العامة، وتمت إجراءات القبول لها للقدوم إلى سوريا، وتضم 18 لاعباً برازيلياً سيشاركون في المباراة، مثل كافو، وألداير، وماركوس، وإيفرتون، وفابيانو، وأمورسو، وغيرهم من قدامى السامبا.

    بدوره علق رئيس الاتحاد الرياضي العام في سورية، اللواء موفق جمعة على المباراة التي ستجمع أساطير المنتخب البرازيلي وقدامى نجوم سورية، وقال، إن: "الأمور لا تزال قيد التداول، ونحن بانتظار المعطيات النهائية".

    وتخضع الملاعب السورية لحظر من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الآسيوي للعبة (AFC)، بسبب الأوضاع في سورية منذ 2011، خصوصاً أن جميع مباريات المنتخب السوري تلعب خارج الدولة، كان أخرها استضافة الإمارات العربية المتحدة للمواجهات الرسمية لـ "نسور قاسيون".

     

     

     

    طباعة