بعد ثلاثيته في شباك ليتوانيا بتصفيات أوروبا

    «العجوز» رونالدو يحطم 3 أرقام قياسية ويصل إلى «الهاتريك» 55

    رونالدو.. «ماكينة أهداف» لا تعترف بالسن. رويترز

    قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، منتخب بلاده أول من أمس، إلى فوز كبير بواقع ستة أهداف لصفر في شباك المنتخب الليتواني، ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم «يورو 2020» عن المجموعة الثانية. وكان لرونالدو نصيب الأسد من الأضواء في هذه الليلة بعد أن سجل «هاتريك» جديداً، عزّز به أرقامه القياسية على مستوى التهديف، ورسخ به وصف «ماكينة الأهداف» الذي يطلق عليه، بعد أن بلغ الـ«هاتريك» 55، على الرغم من أنه بات «عجوزاً» بلغة كرة القدم كونه في الـ34 عاماً من عمره وعلى مشارف الـ35.

    وجاءت أهداف رونالدو بداية من ركلة جزاء في الدقيقة 7، ثم أحرز هدفين آخرين (22 و65)، إلى جانب أهداف أخرى سجلها زملاؤه بيتزي وباسيانسا وبيرناردو سيلفا.

    11 «هاتريك» مع المنتخب

    الأهداف الثلاثة التي سجلها رونالدو في شباك ليتوانيا رفعت رصيده من «الهاتريك» طوال مشواره الكروي إلى 55، منها 11 هاتريك مع منتخب البرتغال، والبقية موزعة بين الأندية التي لعب لها (مان يونايتد وريال مدريد وحالياً يوفنتوس). والمثير في قصة رونالدو مع «الهاتريك»، أنه جاء في توقيت له أهميته، إذ إنه في ظرف أربع سنوات فقط سجل الهاتريك سبع مرات مع البرتغال، وهو أمر غير مسبوق.

    توسيع الفارق مع ميسي

    رفع رونالدو المنافسة بينه وبين غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى مستوى متقدم جداً، خصوصاً من ناحية الأهداف الدولية، فقد وصل رونالدو إلى 98 هدفاً، معززاً وصافته العالمية والتاريخية خلف متصدر القائمة الدولية الهداف السابق لمنتخب إيران، علي دائي (109 أهداف)، بينما يتخلف ميسي خلفه بفارق كبير (68 هدفاً)، بل المثير أكثر أن رونالدو في السنة الحالية فقط سجل 12 هدفاً، مقابل 11 هدفاً لميسي في آخر ثلاث سنوات مع الأرجنتين.

    702 هدف

    عزّز رونالدو مسيرته التهديفية بالوصول إلى 702 هدف مع منتخب بلاده والأندية، مقارنة بـ680 هدفاً لليونيل ميسي، لكن «البرغوث» لعب 146 مباراة أقل، مقارنة برونالدو. في جانب آخر، بأهدافه الثلاثة في شباك ليتوانيا بات رونالدو الوحيد القادر على تحطيم رقم علي دائي، خصوصاً أنه من المتوقع أن يخوض مباريات قد تشهد تسجيله أهدافاً أكثر، أولها مباراة لوكسمبورغ المتواضع غداً. ومن الأرقام المثيرة أيضاً أن رونالدو هو الوحيد في التاريخ الذي سجل أكثر من 30 هدفاً في 13 موسماً على التوالي في مختلف المسابقات. والمثير أكثر أن أكثر من 80% من أهداف رونالدو في مباريات رسمية وتنافسية.


    - رونالدو سجل في السنة الجارية 12 هدفاً للبرتغال، بينما سجل ميسي 11 هدفاً في السنوات الثلاث الأخيرة مع الأرجنتين.

    طباعة