قلق في السعودية.. شبح نيشيمورا يظهر مع ضوء الهلال

    جمهور الهلال السعودي قلق من الصافرة التحكيمية الآسيوية. أ.ف.ب

     عادت الصافرة إلى تقديراتها المثيرة للجدل، وأزعجت جماهير الهلال السعودي أمام ضيفه أوراوا ريد دايموندز الياباني، أول من أمس، في ذهاب الدور النهائي لدوري أبطال آسيا على الرغم من فوز «الزعيم» بهدف نظيف، إذ حرم الحكم العراقي علي صباح الهلاليين من هدف أظهرت الإعادة التلفزيونية أنه لا غبار عليه.

    وصب أنصار الهلال جام غضبهم على قرارات طاقم التحكيم العراقي، وشددوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنه لو تم منح فريقهم حقه بالهدف الملغي لكانوا قريبين للغاية من حسم اللقب لمصلحتهم قبل خوض مباراة الإياب في 24 الشهر الجاري على ملعب سايتاما، الذي يتسع إلى 63 ألف متفرج، وسيدير المواجهة الحكم الإيراني علي رضا فاغهاني.

    وكانت أبرز ردود الفعل الغاضبة من رئيس نادي الهلال السابق الأمير عبدالرحمن بن مساعد الذي قال على حسابه في «تويتر»: «لا جديد.. نجاح للتحكيم الآسيوي قياسا بالمعتاد.. فهذه المرة ألغى فقط هدفا صحيحاً للهلال، ولم يحتسب له ضربة جزاء مستحقة».

    وكان الحكم علي صباح قد استجاب لراية مساعده، وألغى هدف نجم الهلال الدولي سالم الدوسري في الدقيقة 71 بداعي التسلل بعد هجمة منسقة بين الفرنسي غوميز ومحمد كنو وسالم الدوسري الذي أودع الكرة بالمرمى وذهب للاعتراض على حكم الراية غاضباً من القرار، ولم تقف انتقادات الهلالية عند هذه الحالة بل عبروا عن سخطهم لعدم احتساب ركلة جزاء «مشكوك في صحتها» بعد أن سدد الإيطالي سيباستيان جيوفينكو الكرة التي ارتطمت في يد أحد لاعبي الفريق الياباني داخل المنطقة.

    وما زال جمهور الهلال يشعر بالقلق من الصافرة الآسيوية، إذ لم تغب عن ذاكرتهم مشاهد الظلم والأسى التي تعرضوا لها في نهائي البطولة نفسها أمام فريق سيدني الأسترالي عام 2014، حين ارتكب الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا أخطاء بالجملة تسببت في حرمان الهلال لقب الأبطال.

    وعلى الرغم من الحسرة الهلالية على ضياع فرص تسجيل أكثر من هدف في المرمى الياباني إلا أن «زعيم الكرة السعودية» قدم عرضاً فنياً ساحراً، واكتفى بهدف حمل توقيع البيروفي أندري كاريو هدف الفوز في الدقيقة 60.

    وتعد المرة الأولى التي ينجح فيها الهلال في الخروج منتصراً في ذهاب نهائي أبطال آسيا منذ سنوات عدة، إذ فشل في تحقيق ذلك خلال الدور النهائي عامي 2014 و2017.

    وكشفت الأرقام عن تفوق واضح للهلال طوال مجريات المباراة خصوصاً أن الفريق استحوذ على الكرة 70% مقابل 30% للفريق الياباني، كما سدد 22 كرة على مرمى الخصم منها ستة بين الخشبات (تسديدتين لأوراوا)، و680 تمريرة هلالية (293 لأوراوا)، وتسع ركنيات للهلال (اثنتين لأوراوا).

    طباعة