محمد صلاح وليفربول يفسدان فرحة تريزيغيه

    محمود تريزيغيه أحرز أول أهدافه في الدوري الإنجليزي

    أفسد فريق ليفربول ونجمه المصري محمد صلاح فرحة نجم فريق أستون فيلا الإنجليزي محمود حسن تريزيغيه، وذلك بعدما حول متصدر الدوري الإنجليزي تأخره بهدف إلى فوز في الوقت القاتل بنتيجة 2-1، بالدقيقة 95 من زمن المباراة
    التي جمعتهما، اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

    ورفع ليفربول رصيده بعد هذا الفوز إلى 31 نقطة، ويتربع على عرش صدارة "البريميرليغ"، بفارق 6 نقاط أمام حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي تغلب بدوره على ضيفه ساوثهامبتون، وبالنتيجة ذاتها بهدفين مقابل هدف واحد، وفي المقابل، تجمد رصيد أستون فيلا عند 11 نقطة ويشغل المركز السادس عشر على سلم ترتيب الدوري.

    وسجل محمود حسن تريزيغيه هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 21 من زمن الشوط الأول، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، ذهبت من بين قدمي حارس مرمى "الريدز" العملاق البرازيلي، أليسون باكير.

    ولن ينسى محمود حسن "تريزيغيه" مواجهة ليفربول رغم الخسارة.. والسبب أنها شهدت أول أهدافه في إنجلترا، وقدم اللاعب أداء مميزا في ثالث مشاركاته الأساسية على التوالي، ليعلن أول أهدافه في اللقاء، وأصبح اللاعب المصري الثامن الذي يُسجل في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما كان أكثر من سدد بين لاعبي الفريقين.

    وخلال المباراة رد الظهير الاسكتلندي، أندرو روبرتسون، بهدف التعادل "للريدز" في الدقيقة 87، ومن ثم اقتنص زميله المهاجم السنغالي ساديو ماني هدف الفوز لفريقه، في الوقت القاتل في الدقيقة الرابعة المحتسبة بدلا من الضائع للقاء الذي أقيم على ملعب "فيلا بارك".

    وخرج النجم المصري محمد صلاح من أرض الملعب، في الدقيقة 65، ودخل بدلا منه المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي،

     

    طباعة