ميسي يحقق أمنية طفل مصاب مهدد ببتر ساقه

    حقق اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة أمنية فتى أرجنتيني مريض ويتعالج حالياً في برشلونة، حيث يعاني الطفل البالغ من العمر 12 عاماً اضطراب خلقي.

    وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، إيمانويل أرياس هو فتى أرجنتيني موجود حاليًا في برشلونة لإجراء علاج حديث لمرض وهو اضطراب خلقي في الظهر ويتم ظهور هذه الإصابة في حين عدم اتحاد الثلث الأوسط مع الثلث السفلي من منطقة الساق وأتيحت له فرصة مقابلة ليونيل ميسي، وكانت المسألة تستلزم البتر، لكن منذ عام 2014 قام الطبيب شيسكو سولدادو، وكان يعمل مع علاج جديد في مدينة برشلونة يحقق نتائج جيدة وكان الشاب في العاصمة الكاتالونية لمدة شهر تقريبًا لهذا العلاج بفضل مؤسسة Fundacion Alex الخيرية.

    وعندما علم ميسي بذلك قابل شاب إيمانويل في مركز تدريب برشلونة.

    طباعة