لاعب ألباني يحذِّر محمد صلاح من القدوم إلى نابولي

    حذر الظهير الأيمن لنادي نابولي الإيطالي، الدولي الألباني السيد هوساي، في مقابلة مع وكالة «فرانس برس» ليفربول الإنجليزي (حامل اللقب)، بألا يتوقع «القدوم إلى نابولي للعب بهدوء»، وسيواجه «صعوبات»، وذلك عشية لقاء الفريقين، اليوم، في مستهل مشوارهما في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

    وهنا نص الحوار، الذي أجرته «فرانس برس» مع الظهير الأيمن، الذي يدافع عن ألوان نابولي منذ عام 2015:

    س: على غرار الموسم الماضي، يتعين على نابولي مواجهة ليفربول في دوري أبطال أوروبا (في إشارة إلى لقاء الفريقين الموسم الماضي، في دور المجموعات، حينما تبادلا الفوز بنتيجة واحدة 1-صفر).. كيف تتعاملون مع هذه المباراة ضد حامل اللقب؟

    ج: «أعتقد أن الأمر مشابه للعام الماضي، عندما توقع الجميع أن يفوز ليفربول. ما حصل مؤسف، لأني حقاً أعتقد أننا أظهرنا استحقاقنا التأهل عن هذه المجموعة (خرج نابولي بفارق الأهداف عن ليفربول)، لعبنا ضد ليفربول وأظهرنا أننا كنا أقوى منهم. من الواضح أنها ستكون مباراة صعبة، جميع المباريات تكون صعبة. يتوجب عليك ببساطة أن تعطي 100%. عندما تقدم كل ما لديك، تعرف أنها ستكون مباراة جيدة بالنسبة لك، ومباراة صعبة على خصمك».

    س: ما الذي يمكن لفريقك الاعتماد عليه، من أجل مضايقة الفريق الإنجليزي؟

    ج: «عليك فقط أن تكون هادئاً. وكما الحال في كل المباريات، أن نلعب بأسلوبنا، بعدها سنرى (ما سيحصل)، أعتقد أن نقطة القوة الرئيسة لنابولي هي طريقة لعبه، الأسلوب الذي نلعب به في كل مباراة. يجب أن نتمتع بالثبات والتفكير في أننا نابولي، وبإمكاننا التنافس مع جميع الفرق الأخرى في العالم».

    س: لكن ليفربول يبدو الأوفر حظاً!

    ج: «ليفربول أحد أقوى الفرق، لقد فاز بدوري الأبطال، وبالتالي علينا احترام هذا الفريق، وما فاز به، واللاعبين الذين يلعبون معه. لكن من جهتنا يجب ألا ننسى من نحن، بأننا نابولي، وأنه في الموسم الماضي هزمنا هذا الفريق الذي فاز بدوري الأبطال. سنجعلهم يعانون صعوبات. لا يمكنهم القدوم إلى نابولي للعب بهدوء. صحيح أن مواجهة لاعبين أقوياء مثل (المصري محمد) صلاح، و(البرازيلي روبرتو) فيرمينو، و(السنغالي ساديو) مانيه، و(الهولندي فيرجيل) فان دايك، تشكل مسؤولية كبيرة، لكنها أيضاً فرصة لنا لإظهار صفاتنا».

    طباعة