قال إن المفاوضات بين «الكاتالوني» وسان جرمان مستمرة

والد نيمار: ابني لا يريد إلا برشلونة

نيمار شارك بديلاً في ودية البيرو التي خسرتها البرازيل 1-صفر. أ.ب

قال والد النجم البرازيلي نيمار إن «المفاوضات بين باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني مازالت قائمة، من أجل عودة نجله الى النادي الكاتالوني»، وذلك على الرغم من فشل إتمام الصفقة قبل إقفال فترة الانتقالات الصيفية في الثاني من الشهر الجاري.

وسعى برشلونة جاهداً هذا الصيف إلى تلبية رغبة نيمار بالعودة الى ملعب «كامب نو» الذي تركه عام 2017 للانتقال إلى العاصمة الفرنسية في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، إلا أنه عجز عن التوصل إلى اتفاق مع إدارة سان جرمان.

وشدد سانتوس في تصريحات صحافية على هامش مشاركته في معرض رياضي باسكتلندا، أول من أمس، أن «ابني لا يريد إلا اللعب في برشلونة»، وتابع: «نيمار لا يريد أن يكون سوى في المكان الذي يشعر فيه بالسعادة، وهو كان سعيداً في برشلونة».

ولم يشارك النجم البرازيلي في أي من مباريات سان جرمان لهذا الموسم، أولا بداعي الإصابة، ثم بسبب رغبته العلنية في الرحيل عن الفريق، في وقت أكد مدرب النادي الباريسي الألماني توماس توخل بأنه لن يدرج اسم نيمار في التشكيلة إلا بعد أن يحسم مستقبل اللاعب البالغ 27 عاماً. وكشف نيمار الأب أن نجله يشعر بالحزن لأنه لم يحصل على ما يريد بالعودة إلى برشلونة.

في المقابل كان رئيس برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، قد كشف قبل أيام معدودة أن النجم البرازيلي «قام بكل شيء» للعودة إلى فريقه السابق، مشيراً في حديث لقناة النادي الكاتالوني «في الوقت الحالي نيمار مستبعد. في يناير سنتحدث في هذا الموضوع».

وأشارت صحيفة «ليكيب» الفرنسية إلى أن نيمار كان على استعداد لدفع 20 مليون يورو من جيبه الخاص للمساعدة في إتمام الصفقة، لكن سان جرمان حال دون حصول الانتقال.

وسجل نيمار 51 هدفاً في 58 مباراة مع سان جرمان خلال موسمين، ورغم نجاحه محلياً عجز عن إيصاله إلى لقب أبطال أوروبا، في ظل الإصابات المتكررة التي تعرض لها في مشط قدمه. ورغم ابتعاده عن سان جرمان، استدعي إلى تشكيلة البرازيل وخاض معه الوديتين ضد كولومبيا، والبيرو أول من أمس.

في جانب آخر، اتهمت الشرطة في ساو باولو البرازيلية، عارضة أزياء برازيلية وشريكها السابق على خلفية مزاعم بقيام نيمار بجريمة اغتصابها.

وذكر بيان صادر عن مكتب الأمن العام في ساو باولو أن المرأة متهمة بالتلاعب في الإجراءات والتشهير والقذف. وتم تسليم نتائج التحقيق إلى النيابة العامة والمحكمة المختصة لمزيد من الفحص.

وتم توجيه الاتهام إلى شريك المرأة السابق لكشفه عن مواد ذات محتوى مثير. وأغلقت الشرطة التحقيقات مع نيمار في أواخر يوليو الماضي، وقررت عدم التوصية بتقديمه للمحاكمة.

وكانت عارضة الأزياء اتهمت نيمار باغتصابها في أحد فنادق باريس في 15 مايو الماضي.

البيرو تثأر من «السامبا»

ثأر المنتخب البيروفي من نظيره البرازيلي وألحق به الهزيمة الأولى منذ ربع نهائي مونديال روسيا 2018، وذلك بالفوز عليه 1-صفر في مباراة دولية ودية، أقيمت في لوس أنجلوس الأميركية. وبدا فريق المدرب تيتي في طريقه للتعادل الثاني توالياً بعد الذي حققه قبل ثلاثة أيام في ميامي ضد كولومبيا 2-2 بفضل نجمه العائد نيمار. لكن البيرو الذي خسر نهائي «كوبا أميركا» أمام البرازيل 1-3 في السابع من يوليو الماضي، خطف الفوز الثأري بهدف في الدقيقة 85 من اللقاء الذي بدأه نيمار على مقاعد البدلاء، على غرار المدافعين تياغو سيلفا وداني ألفيش، قبل أن يدخل في الدقيقة 63 بدلاً من روبرتو فيرمينو، لكن لم تكن له أي إضافة تذكر.

• الشرطة البرازيلية وجهت تهمة الاحتيال لعارضة أزياء سبق أن ادّعت على نيمار بالاعتداء عليها.

طباعة