«الطواحين» يرد الدين لـ «المانشافت» في تصفيات أوروبا

مدرب ألمانيا: خسارتنا أمام هولندا منطقية

فينالدوم يحتفل بهدفه في شباك ألمانيا أول من أمس. إي.بي.أيه

قال مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم، يواكيم لوف، إن منتخب بلاده قدم أداءً دون المستوى في المباراة ضد ضيفه الهولندي، التي انتهت بخسارته 2-4، ضمن المجموعة الثالثة للتصفيات المؤهلة الى كأس أوروبا 2020 في كرة القدم، حيث رد الهولنديون دين خسارتهم السابقة أمام ألمانيا في أمستردام، واعتبر أن «الهزيمة من هولندا منطقية».

وكانت هولندا سقطت على أرضها 2-3 أمام ألمانيا في مارس الماضي قبل أن تعيد اعتبارها بطريقة مماثلة في هامبورغ، وتنعش آمالها في التأهل الى النهائيات القارية العام المقبل، علماً بأن المنتخب «البرتقالي» غاب عن آخر بطولتين كبيرتين في أوروبا عام 2016، وفي مونديال روسيا 2018.

وخاض المنتخب الألماني الذي شهد ضم وجوه شابة في الأشهر الأخيرة خلفاً للرعيل القديم بعد الخروج المذل من الدور الأول للمونديال الروسي، وفقدان اللقب الألماني في مونديال البرازيل 2014، لاعبين عدة، منهم: يوليان دراكسلر والجناح لوروا سانيه وليون غوريتسكا بداعي الإصابة.

وقال لوف في تصريحات صحافية بعد المباراة: «لقد خاب أملنا من النتيجة، لكنها منطقية، هولندا كانت المنتخب الأفضل. لقد لعبنا دون مستوانا الفني، أضعنا العديد من الكرات، ولم نبنِ (الهجمات والتمريرات) كما كنا نرغب».

وتابع: «سمح هذا لهولندا بتطوير أدائها والضغط علينا»، موضحاً أن لاعبي المنتخب الهولندي بإشراف المدرب رونالد كومان، «يلعبون مع بعضهم بعضاً منذ عامين أو ثلاثة. كانت تحركاتهم التلقائية أفضل منا، ورأينا أن بعض الأمور لدينا لم تجرِ كما يجب».

من جهته، رأى كومان أن «الألمان كانوا متعبين أكثر في الشوط الثاني، ولم يكونوا جيدين بقدر ما كانوا في الشوط الأول». وأضاف: «لقد ارتكبنا بعض الأخطاء، وهذا ما يبرر افتتاح المنتخب الألماني التسجيل، لكننا ببساطة قمنا بعمل أكبر من أجل البحث عن الفوز».

وأمل لوف في أن يقدم لاعبوه على «رد فعل الإثنين» عندما يحلون ضيوفاً على المنتخب الإيرلندي الشمالي في بلفاست، معتبراً أن ألمانيا عليها الفوز بمباراتها المقبلة، وهذا أمر مهم جدا بالنسبة إلينا. ويشهد اليوم ذاته حلول هولندا ضيفة على إستونيا في المجموعة ذاتها.

وتتصدر إيرلندا الشمالية ترتيب المجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة (12 نقطة من أربع مباريات)، بفارق ثلاث نقاط عن المنتخب الألماني الذي خاض أيضا أربع مباريات، بينما تحتل هولندا حالياً المركز الثالث مع ست نقاط من ثلاث مباريات، أمام بيلاروسيا (ثلاث نقاط من خمس مباريات)، وإستونيا صاحبة المركز الأخير بأربع هزائم في أربع مباريات.


هولندا عوضت خسارتها السابقة من المانيا 3-2، بالفوز 4-2 على «المانشافت» في أرضه وبين جمهوره، أول من أمس.

طباعة