النجم الإسباني يسعى إلى تقليص الفارق مع فيدرر للقب واحد

نادال يخشى مفاجآت مدفيديف في نهائي «تنس أميركا» اليوم

رافايل نادال. غيتي

سيكون الإسباني رافايل نادال، أمام فرصة تقليص الفارق مع السويسري روجيه فيدرر، حامل الرقم القياسي لعدد ألقاب البطولات الكبرى في كرة المضرب إلى لقب واحد، عندما يلاقي اليوم الروسي دانييل مدفيديف في نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، اللاعب الذي حقق مفاجآت عديدة في الفترة الأخيرة، وقد لا يسلم منها نادال اليوم.

وحجز الإسباني المصنف ثانياً موعداً في نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز مع الروسي المصنف خامساً، بفوزه في نصف النهائي على الإيطالي ماتيو بيريتيني 7-6 (8-6) و6-4 و6-1، بينما تغلب الروسي على البلغاري غريغور ديميتروف بنتيجة 7-6 (7-5)، 6-4 و6-3.

وبلغ نادال (33 عاماً) المباراة النهائية لبطولة كبرى للمرة الـ27 في مسيرته الاحترافية المتوّجة بـ18 لقب «غراند سلام» (مقابل 20 لفيدرر)، وسيبحث عن لقبه الرابع في البطولة الأميركية (بعد 2010 و2013 و2017) في مواجهة الروسي البالغ من العمر 23 عاماً، الذي يبلغ نهائي بطولة «غراند سلام» للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية.

وانسحب الماتادور الإسباني العام الماضي من مواجهته مع الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو في نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز، التي كان يدافع عن لقبها، بسبب إصابة في الركبة. ومطلع الموسم الحالي، عانى الإسباني على مستوى الورك، لكنه تخطى إصابته وعاد بقوة الى المنافسات، وقدم موسماً بلغ فيه نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، وعزز رقمه القياسي في رولان غاروس الفرنسية بلقبه الـ12، وبلغ الدور نصف النهائي لبطولة ويمبلدون الإنجليزية قبل أن يخسر أمام فيدرر.


نادال يبلغ المباراة النهائية لبطولة كبرى للمرة الـ27 في مشواره الحافل بـ18 لقب «غراند سلام».

طباعة