انتهت بالتعادل في ظل غياب نجم «التانغو» ليونيل ميسي

10 بطاقات صفراء في ودية الأرجنتين وتشيلي

التوتر طغى على المباراة الودية. أ.ف.ب

خيم التعادل السلبي على مباراة ودية بين الأرجنتين وتشيلي رفع خلالها الحكم 10 بطاقات صفراء بسبب الخشونة الزائدة والاعتراضات المتكررة، وأقيمت على ملعب «ميموريال كوليسييم» في مدينة لوس أنجليس الأميركية.

وافتقدت الأرجنتين في المباراة التي أقيمت أول من أمس، نجمها المصاب ليونيل ميسي، الموقوف ثلاثة أشهر على خلفية انتقاده اللاذع للتحكيم خلال بطولة كوبا أميركا الأخيرة، فيما قرر المدرب ليونيل سكالوني عدم استدعاء مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي سيرخيو أغويرو وجناح باريس سان جرمان الفرنسي أنخل دي ماريا.

في المقابل، قاد أليكسيس سانشيس المنتقل حديثاً على سبيل الإعارة إلى إنتر الإيطالي هجوم تشيلي، من دون أن ينجح في فك رموز الدفاع الأرجنتيني. وسبق للمنتخبين أن التقيا في مناسبات عدة أبرزها نهائي بطولة كوبا أميركا عامي 2015 و2016، حيث فازت تشيلي في المناسبتين، لتحرم الأرجنتين من تتويج طال انتظاره في البطولة القارية منذ 1993. كما تواجها في النسخة الأخيرة من البطولة الأميركية الجنوبية التي استضافتها البرازيل هذا الصيف، وانتهى اللقاء أرجنتينياً 2-1 في مباراة تحديد المركز الثالث، فيما عاد اللقب لأصحاب الأرض بفوزهم على البيرو 3-1.

ورفع حكم اللقاء الأميركي جاير ماروفو البطاقة الصفراء 10 مرات بسبب الخشونة الزائدة والاعتراضات المتكررة من قبل لاعبي الفريقين، منها ثلاث بطاقات في الدقائق الـ15 الأولى.

وكادت الأرجنتين تفتتح التسجيل في الدقيقة 23 عندما مرر وسط توتنهام هوتسبر الانجليزي جيوفاني لو سيلسو كرة إلى لاوتارو مارتينيز عند حافة المنطقة، ومنه إلى نجم يوفنتوس باولو ديبالا الذي سدد كرة قوية أنقذها ببراعة حارس الاحتياط في مانشستر سيتي الإنجليزي كلاوديو برافو.

وتبادل المنتخبان إهدار الفرص في الشوط الثاني، وأبرزها تشيلية بعدما مرر إدواردو فارغاس كرة إلى سيزار بيناريس سددها قوية ارتدت من القائم. وأطلق الحكم صافرة النهاية على وقع إهدار كوارتا فرصة أخيرة لمنتخب الـ«ألبيسيليستي» بعدما أصابت رأسيته القائم (88). وتلعب الأرجنتين ودية ثانية أمام المكسيك في سان أنتونيو الثلاثاء، فيما تحل تشيلي ضيفة على هندوراس.


 مباراة الأرجنتين وتشيلي شهدت خشونة زائدة واعتراضات متكررة من اللاعبين على الحكم.

طباعة