ثلوج اصطناعية في «طوكيو 2020» لتبريد المتفرجين

يعتزم منظمو الألعاب الأولمبية الصيفية، المقررة في طوكيو صيف 2020، اختبار تساقط ثلوج اصطناعية فوق المتفرجين، في محاولة للحد من مخاطر الحر. وفي حين تتخطى درجة الحرارة صيفاً في طوكيو 35 درجة مئوية في الظل مع رطوبة بنسبة 80%، وهو مزيج خطير جداً، لا ينفك منظمو الألعاب الأولمبية والبارالمبية عن تصوّر طرق جديدة لتفادي الإصابات لدى الرياضيين والمتفرجين.

وكشفت متحدثة باسم اللجنة المنظمة أنه «سيتم إسقاط الثلوج الاصطناعية على مدرجات الجماهير»، خصوصاً فوق المعرضين لأشعة شمس قوية «حيث لا يغطي السقف سوى نصف المدرجات». وستكون المرة الأولى التي يستخدم فيها هذا الجهاز أثناء حدث رياضي، إذ اختُبر سابقاً في مهرجانات موسيقية أو في مناطق ترفيه للأطفال خلال فصل الصيف.

طباعة