نيمار وبرشلونة.. الأزمة تصل إلى المحكمة

نيمار يعود للبحث عن حقوقه مرة أخرى ضد برشلونة

فاصل جديد بين برشلونة والنجم البرازيلي نيمار، حيث تعود الازمة من جديد ولكن هذه المرة ليست داخل المستطيل الأخضر وإنما في ساحات المحكمة وبالتحديد في الـ27 من سبتمبر الجاري، سيتواجه اللاعب مع الفريق الكتالوني داخل إحدى محاكم برشلونة، حيث يطالب اللاعب ناديه السابق بباقي مستحقاته بينما يقاضيه برشلونة بسبب عدم احترام العقد بينهما.

ويأتي ذلك بعد فترة كان فيها الطرفين قريبين من العودة من جديد لولا مطالب النادي الفرنسي المادية الضخمة الذي عجز العملاق الكتالوني في توفيرها، ليظل اللاعب في ناديه على الرغم من أنه كان مستعد للتخلي عن جزء كبير من راتبه من أجل العودة إلى ناديه السابق.

وقالت صحيفة "آس" الإسبانية إن اللاعب البرازيلي يطالب بدفع مستحقاته المتبقية، وقيمتها 26 مليون يورو، وذكرت أن هذا المبلغ هو مكافأة قدرها 40 مليون يورو كان من المفترض أن يحصل عليها نيمار مقابل توقيع عقد جديد مع برشلونة قبل شهور قليلة من مغادرته إلى نادي باريس سان جرمان في صيف 2017، ودفع "البارسا" 14 مليون يورو من المكافأة وظلت الـ26 مليون يورو المتبقية معلقة.

في المقابل، يقاضي برشلونة نيمار مقابل 75 مليون يورو، لعدم احترامه لبنود عقده، وتأجل الحكم في السابق مرتين، حيث كان من المقرر، في البداية، النطق بالقرار في 31 يناير 2019، ثم تأجل للمرة الثانية في 21 مارس

 

طباعة