حزن في إسبانيا على وفاة ابنة المدرب لويس إنريكي

توفيت ابنة مدرب إسبانيا وبرشلونة السابق لويس إنريكي في سن التاسعة بعد صراع مع مرض سرطان العظام. ونشر إنريكي عبر حسابه على «تويتر» أول من أمس: «توفيت ابنتنا تشانا عن عمر يناهز التاسعة، بعد صراعها لمدة خمسة أشهر ضد ساركوما العظام». وتابع «سنفتقدك كثيراً، ولكننا سنتذكرك كل يوم في حياتنا».

وشكر إنريكي في تغريدته المؤثرة جميع رسائل الدعم التي «تلقيناها خلال هذه الأشهر، ونشكركم على تقديركم وتفهمكم».

وكان إنريكي (49 عاماً) تخلى عن مهامه كمدرب لمنتخب إسبانيا في يونيو الماضي، مشيراً الى أسباب عائلية قاهرة، وقد حل بدلاً منه مساعده روبرت مورينو، علماً انه كان غاب عن وظيفته منذ مارس الماضي قبل أن يعلن استقالته من منصبه.

وكان إنريكي قد درب سابقاً ايضاً برشلونة وقاده إلى لقب الدوري الاسباني في 2015 و2016، ودوري أبطال أوروبا في 2015.

طباعة