رونالدو يبحث عن هدفه الأول في قمة الدوري الإيطالي غداً

يوفنتوس منزعج من «ساري المدخن» قبل مواجهة نابولي

صورة

يأمل المدرب ماوريتسيو ساري، في التعافي من مرضه والوجود على أرض الملعب، عندما يخوض فريقه الجديد يوفنتوس مباراته الأولى على أرضه ضد غريمه القوي نابولي، غداً، في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان ساري، العائد إلى إيطاليا بعد موسم صاخب مع تشلسي الإنجليزي، آخر من حقق الفوز على يوفنتوس في ملعبه حين كان مدرباً لنابولي موسم 2017--2018. وكان قد غاب عن لقاء بارما الأول بسبب التهاب رئوي.

ووجه يوفنتوس تحذيراً لمدربه بالتقليل من التدخين الذي تسبب له في مشكلات صحية، حيث كشفت وسائل إعلام إيطالية أن ساري يدخن 60 سيجارة في اليوم.

وتشكل مباراة حامل اللقب ووصيفه قمة مبكرة في «سيري أ»، ويبحث فيها رونالدو عن هدفه الأول هذا الموسم، لكن الأنظار ستتركز على ساري (60 عاماً) الذي جعل من نابولي قوة هجومية كبرى نافست على اللقب المحلي خلال إشرافه عليه سابقاً.

لكن ساري أزعج، بحسب تقارير مسؤولي «السيدة العجوز»، بسبب استمراره في التدخين، على الرغم من مشكلاته الصحية. وأظهرت مشاهد ساري يحمل علبة دخان خلال التقاط صور مع المشجعين مطلع الأسبوع.

وعلى الرغم من مرضه، أشرف ساري على الحصص التدريبية لفريقه، وفي الأيام القليلة الماضية خرج إلى المستطيل الأخضر.

وصحيح أن ساري لم يحرز أي لقب في ثلاثة مواسم مع الفريق الجنوبي، لكن عودته إلى إيطاليا من بوابة عملاق تورينو اعتبرت خيانة من مشجعي نابولي، الباحث عن لقب أول في الدوري، منذ أيام أسطورته الأرجنتينية دييغو مارادونا في تسعينات القرن الماضي.

وسيشكل غياب ساري دفعة لنابولي الباحث مع مدربه كارلو أنشيلوتي عن فوزه الثاني بعد الأول المشوق ضد فيورنتينا 4-3. في المقابل، حقق يوفنتوس فوزاً متوقعاً على بارما بهدف قلب دفاعه المخضرم جورجيو كييليني. وعزز يوفنتوس تشكيلته بالمدافع الهولندي الشاب ماتيس دي ليخت (19 عاماً) بصفقة رنانة قد تصل إلى 85.5 مليون يورو، لكن دي ليخت جلس بديلاً أمام بارما. كما ضم الفرنسي أدريان رابيو، والويلزي أرون رامسي. في المقابل، قد يستهل المكسيكي لوزانو مشواره مع نابولي بعد قدومه من إيندهوفن الهولندي.

وفي مباراة أخرى يلتقي لاتسيو مع روما.

وتنطلق الجولة الثانية، اليوم، بمباراة بولونيا مع سبال. ويلتقي ميلان مع بريشيا الصاعد حديثاً غداً. وفي بقية المباريات يلتقي أتلانتا مع تورينو وأودينيزي مع بارما وليتشي مع فيرونا وجنوه مع فيورنتينا وساسولو مع سامبدوريا.


الإنتر في مهمة سهلة أمام كالياري

يخوض إنتر ميلان مواجهة سهلة نسبياً أمام مضيفه كالياري يوم بعد غد. ويسعى كونتي، الذي صعد إلى منصة التتويج مع يوفنتوس وتشيلسي للسير على النهج نفسه مع إنتر ميلان. وتعاقد إنتر ميلان مع المدافع الإيطالي الدولي كريستيانو بيراجي، كما أن صانع اللعب التشيلي الدولي أليكسيس سانشيز بات على أعتاب الانتقال للفريق في غضون ساعات ليلحق بزميله السابق في مانشستر يونايتد لوكاكو، الذي سجل هدفاً في ظهوره الأول مع الإنتر في مواجهة ليتشي.

ساري كان آخر من حقق الفوز على ملعب يوفنتوس حين كان مدرباً لنابولي في موسم 2017-2018

طباعة