في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال

    الأهلي والهلال.. مواجهة سعودية «آسيوية» من العيار الثقيل

    صورة

    يلتقي الأهلي بضيفه الهلال، اليوم، في مواجهة سعودية من العيار الثقيل سيكون مسرحها استاد مدينة الملك عبدالله في جدة، وذلك في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

    ولن تخلو الموقعة من الإثارة والندية التي أصبحت سمة ملازمة لمعظم مبارياتهما، سواء في البطولات المحلية أو الخارجية، وسيرمي كل منهما بجميع أوراقه من أجل تجاوز الآخر والاقتراب من بلوغ الدور التالي للبطولة القارية، ومنح جرعة معنوية للاعبيه قبل انطلاقة الموسم المحلي بعد أسبوعين.

    وتأهل الأهلي لهذا الدور بعدما حل وصيفاً في المجموعة الرابعة برصيد تسع نقاط، حيث فاز في ثلاث مباريات وخسر مثلها.

    ويدخل الأهلي الموسم بثوب جديد، لاسيما من ناحية الجهاز الفني بقيادة المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش.

    ويملك إيفانكوفيتش خبرة كبيرة في الكرة الآسيوية بعد ان قاد شاندونغ لونينغ الصيني الى اللقب المحلي عام 2010، وبرسيبوليس الإيراني الى التتويج بطلاً لإيران ثلاث مرات، كما قاد الأخير الى نصف نهائي دوري أبطال آسيا عام 2017 ثم الى النهائي في العام التالي، قبل ان ينتقل خلال الصيف الحالي الى الأهلي.

    وأقام الأهلي معسكراً في النمسا لعب خلاله خمس مباريات ودية كسبها جميعاً، وظهر خلالها بشكل جيد وتعرف المدرب الى جاهزية لاعبيه ووقف على مستوياتهم.

    ويعول الأهلي على الرباعي الأجنبي الصربي دانيال أليكسيتش والبرازيلي جوزيف دي سوزا والسوري عمر السومة ودجانيني تفاريس من الرأس الأخضر.

    في المقابل، تأهل الهلال لهذا الدور بعد أن تصدر المجموعة الثالثة برصيد 13 نقطة جمعها من أربعة انتصارات وتعادل وحيد، مقابل الخسارة في مباراة واحدة.

    ولم يجرِ الفريق الذي تعاقد مع المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، أي تغييرات على تشكيلته باستثناء استقطاب المدافع الكوري الجنوبي جانغ هيون، في الوقت الذي قام فيه بشراء بطاقة لاعبه البيروفي اندري كاريلو الذي لعب له بنظام الإعارة في الموسم الفائت، إلى جانب تجديد عقد المدافع محمد جحفلي والدولي سالم الدوسري.

    ولعب الهلال ست مباريات ودية في معسكره بالنمسا، فاز في بعضها بنتائج كبيرة، وصلت إلى 10 و11 هدفاً، قبل أن يتغلب في آخر مبارياته الودية على أودينيزي الإيطالي 3-2.

    ويضم الهلال في صفوفه الرباعي الأجنبي الكوري جانغ هيون، والإيطالي سيباستيان جوفينكو، والبيروفي كاريلو، والمهاجم الفرنسي بافيتيمبي غوميس.

    وأربك الدولي محمد البريك حسابات مدربه بعد الإصابة التي تعرض لها على مستوى الركبة في تدريبات السبت الماضي، وباتت مشاركته أمام الأهلي محل شك كبير.

    ويعتبر البريك من أبرز العناصر الموجودة حالياً في الكرة السعودية، حيث يؤدي أدواراً هجومية ودفاعية بجودة عالية، حتى أصبح أحد مفاتيح اللعب المهمة ونقطة انطلاق الهجمات سواء مع الهلال أو مع المنتخب الوطني.

    وفي حال عدم قدرته على المشاركة، فإن المدرب سينقل ياسر الشهراني من الظهير الأيسر للأيمن، والاعتماد على حسن كادش كظهير أيسر.

    وستكون المباراة التي تجمع الأهلي والهلال على ملعب «الجوهرة»، الأولى بينهما على المستوى القاري والسابعة على الصعيد الخارجي، إذ سبق أن تقابلا ست مرات جميعها في البطولة العربية، وكانت الأفضلية خلالها للهلال الذي فاز في ثلاث مباريات مقابل التعادل في مباراتين، والخسارة في مباراة واحدة.

    • أول لقاء يجمع الفريقين على المستوى القاري مقابل 6 مواجهات «عربية».

    • محمد البريك يربط حسابات مدرب الهلال لوشيسكو بإصابة في الركبة.

    طباعة