سابقة تاريخية.. «بلد المليار نسمة» يجنّس لاعب كرة قدم برازيلياً

المهاجم البرازيلي إيلكيسون (30 عاماً). أرشيفية

أفادت تقارير صينية، أمس، بأن هناك توجهاً لاستدعاء المهاجم البرازيلي إيلكيسون الى المنتخب الصيني لكرة القدم في خطوة أولى من نوعها في البلاد، وذلك بهدف مساعدته للتأهل الى نهائيات مونديال 2022.

وهذه الخطوة شبه المحسومة، ستجعل البرازيلي البالغ من العمر 30 عاماً أول لاعب من أصول غير صينية يمثل البلاد في توجه قد يتوسع أكثر ضمن محاولات الصين للارتقاء بمستواها الكروي، لاسيما أنها اكتفت حتى الآن بمشاركة واحدة في كأس العالم عام 2002 حين خرجت من الدور الأول بخسارتها مبارياتها الثلاث، ولم تفز بلقب كأس آسيا رغم مشاركاتها الـ13 في البطولة القارية (حلت وصيفة مرتين عامي 1984 و2004).

وفي بلد يبلغ تعداد سكانه 1.4 مليار نسمة، فشلت جميع المحاولات حتى الآن في رفد المنتخب بمواهب قادرة على رفع اسمه، حتى في ظل التعاقدات الخيالية التي أجرتها الأندية المحلية مع نجوم ومدربين عالميين من أجل رفع مستوى اللعبة، وتعزيز خبرات اللاعبين الصينيين. ومع عودة المدرب الإيطالي الفذ مارتشيلو ليبي للاشراف على المنتخب الوطني، بدأت أولى الخطوات نحو البحث عن مواهب أجنبية لتجنيسها، ووقع الخيار أولاً على نيكو يناريس المولود في إنجلترا، واستدعي الى المنتخب في يونيو.

ولقي استدعاء لاعب أرسنال الإنجليزي السابق وبكين غوان الحالي ترحيباً من المشجعين الصينيين، لأنه ليس أجنبياً بالكامل بما أن والدته صينية، خلافاً لإيلكيسون الأجنبي الصرف الذي يلعب في الدوري السوبر الصيني منذ 2013 بعد انتقاله الى غوانغجو ايفرغراندي من بوتافوغو، قبل أن يدافع عن ألوان شنغهاي سيبغ من 2016 حتى الشهر الماضي حين قرر العودة مجدداً الى ايفرغراندي.

طباعة