بيل خارج تشكيلة مدريد في ميونيخ.. وسونينغ يكمل عقد أجانبه

    معاناة بيل مع ريال مدريد مستمرة. أ.ب

    بقي الويلزي غاريث بيل خارج تشكيلة فريق ريال مدريد الإسباني، التي وصلت أمس إلى ميونيخ لخوض دورة ودية في كرة القدم، غداة الكشف عن إيقاف ناديه صفقة انتقاله لجيانغسو سونينغ الصيني، الذي أكمل عقد لاعبيه الأجانب بضم الكرواتي إيفان سانتيني.

    وشكل بيل عنواناً أساسياً لوسائل الإعلام في الآونة الأخيرة، لاسيما بعد تأكيد الفرنسي زين الدين زيدان، العائد إلى الإدارة الفنية للنادي الملكي منتصف الموسم المنصرم، أن الويلزي (30 عاماً)، لا يشكل جزءاً من خططه لإعادة بناء الفريق بعد الموسم المخيب، الذي عرفه محلياً وقارياً. وكان من المتوقع أن ينضم بيل، الذي انضم إلى النادي الملكي صيف عام 2013، إلى فريق الدوري الصيني الممتاز في صفقة مدتها ثلاث سنوات بقيمة مليون جنيه إسترليني (1.1 مليون دولار) أسبوعياً. لكن مصدراً مقرباً من اللاعب أكد الأحد، لوكالة فرايال، إيقاف الصفقة. وغاب اسم بيل عن التشكيلة التي أعلنها ريال الإثنين، للمشاركة في دورة «كأس أودي» المقامة على ملعب أليانز أرينا التابع لنادي بايرن ميونيخ، الثلاثاء والأربعاء، وتضم المضيف الألماني وتوتنهام الإنجليزي (الفريق السابق لبيل) وفنربغشه التركي. وتقام غداً مباراتان بين ريال وتوتنهام، وبايرن وفنربغشه، على أن يلتقي الفائزان في «مباراة نهائية» الأربعاء. وفي حين لم يحدد الريال أسباب غياب بيل، نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أن الدولي الويلزي «ليس في الحالة الذهنية الملائمة للعب، بعدما حال رئيس ريال فلورنتينو بيريز، دون انضمامه إلى جيانغسو سونينغ». وقبل أقل من 48 ساعة على إغلاق باب الانتقالات في الصين الأربعاء، أعلن جيانغسو سونينغ التعاقد مع سانتيني (30 عاماً، مثله مثل بيل)، قادماً من نادي أندرلخت البلجيكي، متوقعاً أن «يغني بشكل كبير التكتيك الهجومي للفريق، في الدوري السوبر الصيني».

    وبات سانتيني خامس لاعب أجنبي في صفوف الفريق الصيني، ما يعني بلوغ الأخير العدد الأقصى من الأجانب المسموح بهم في صفوفه، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية.

    طباعة