عمرو وردة وباوك اليوناني.. “مهمة صعبة للتخلص لسوء السلوك”

عمرو ورده

يسابق نادي باوك اليوناني، بقيادة ماريو برانكو المدير الرياضي للنادي، الزمن من أجل التخلص من اللاعب المصري عمرو وردة، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية حيث رفضت العديد من الأندية التعاقد مع اللاعب بسبب مشالكة التي ارتكبها كثيراً في الفترة الماضية.

عمرو وردة أثار العديد من الأزمات مع باوك، فضلًا عن أزمته الأخيرة مع منتخب مصر، بعد فضيحة تحرشه بأحد الفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار موقع "بايدج نيوز" اليوناني إلى أن برانكو قام بعمل مذهل منذ عام، بعدما قام ببيع 4 لاعبين وإعارة 8 آخرين، بالإضافة إلى رحيل 9 بعد انتهاء عقودهم.

الموقع اليوناني شدد على أن برانكو يواجه صعوبات في التخلص من لاعبان وهم الفرنسي تيمبو مولان والمصري عمرو وردة.

تيمبو مولان ينتهي عقده في صيف 2020 ويرغب باوك في الاستفادة ماديًا، أما عن عمرو وردة، بالرغم من أنه يمتلك الموهبة، إلا وأنه تورط في العديد من الأزمات الأخلاقية، آخرها رفقة منتخب مصر بكأس الأمم الإفريقية 2019.
عدم التزام عمرو وردة تسبب في فشل خطط بيعه من جانب باوك، حيث أغلقت العديد من الأندية أبوابها أمام اللاعب المصري، بسبب سلوكه بالإضافة إلى المقابل المادي الكبير.

 

طباعة